شعر

صك سعادة

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

ما المسافة إلا كذبة اخترعها
إسكافي؟…
لنبتاع أحذيته البالية…

وما العطر إلا محاولة
بائسة من بائع ورود؟
لسجن رحيق زهرة
أهداها لحبيبته ولم
تبالي بها………..
وغادرة….

وما الكتابة إلا حجة الضعيف؟
حين تتزاحم الكلمات في حلقة
ويعجز عن النطق بها.

وما العمر إلا وشاية كاذبة
تناقلها تاجر ساعات
شاطر رحل وترك
عيوننا متعلقة بالعقارب
دون حراك؟.. ننتظر غائباً
قادم…

وما القهوة… إلا هدنة
سمراء فاتنة تمنحك
رفاهية لمواجهة
القادم؟.. بتفاؤل.

ما الحزن إلا وهم
وزعه مهرج فشل
في رسم الابتسامة على
الوجوه؟ فأغرقها في البكاء..

ما الحب إلا صك سعادة
تمنحه الحياة لأثنين..
مفلسين فجأة؟…
أصبح حاصل ممتلكاتهم
قلباً واحد نابض بالدفء
غني بالاحتواء…

مقالات ذات علاقة

أنا .. أنت

رامز النويصري

عواءٌ برائحة العنبر …!

مفتاح البركي

صديقك العزيز

محمد عبدالله

اترك تعليق