صور

صورة من البيوت العامرة!

الصورة/ من اختيار الكاتب شكري السنكي
الصورة/ من اختيار الكاتب شكري السنكي

صورة من زمن جميل عشناه صغاراً ونفتقده اليوم.. زمن لم يتبقَّ لنا منه إلاّ الذكريات، فمعظم وجوهه غادرتنا إلى السماء ترجو رحمة ربها وغفرانه، أما جغرافيا المكان الذي كنا نعيش وسطه بأمان متنقلين من بيت إلى آخر، وسط هدوء شوارعنا القديمة والأزقة الضيقة المتفرعة التي تفصل بين بيوتنا وتجعلها كأنها بيت واحد، طالته اليوم جرافات الهدم التي لم تُبْقِ لنا شيئاً، تتآمر على حاضرنا وماضينا وتستهدف مستقبلنا، تريد عودة الاستبداد بعد اثنين أربعين عاماً عجافاً، وتسعى لسرقة ثورتنا وعقولنا وثقافتنا ومحو ذاكرتنا.  

صورة من ذلك الزمن، زمن البيوت المتلاصقة القائمة على القيم والمبادئ وكل ما يحث عليه ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا وعاداتنا الجميلة.. زمن شوارعنا القديمة وسط البلاد التي كان يسود فيها الإحسان إلى الجار، واحترام الصغير للكبير، وعطف الكبير على الصغير، ومعرفة أقدار الناس ومقاماتهم.. زمن البيوت التي كانت تعرف ب «عيت فلان»، أي عائلة فلان، فحياتنا كانت مدنية وقائمة على القيم الأسرية. فلا عنصرية ولا تعصّب ولا أي شكل من الأشكال التعصّب القبلي أو الجهوي أو التمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بهما من سلوكيات وأخلاقيات. زمن لم يتبقَّ لنا منه إلاّ مجموعة صور وذاكرة صارت تضعف وتتراجع يوماً بعد يوم. لكن صورة مثل الصورة المرفقة، تحفز ذاكرتنا من جديد وتجعلها تتذكر وتتغلب على جرافات الهدم ومؤامرات من يستهدفون ذاكرتنا الوطنية وحاضرنا ومستقبلنا. 

حقاً، أنه زمن جميل وستبقى منه دوماً مجموعة من الصور.

الاثنين الموافق 22 مايو 2023م

مقالات ذات علاقة

من خزانة صحيفة الأسبوع الثقافي

جمعة الترهوني

صورة نادرة للزعيم بشير السعداوي

محمود الغتمي

من خزانة الأسبوع الثقافي

جمعة الترهوني

اترك تعليق