أخبار إعلان

بيان النسخة الثانية من جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية

شبكة طيوب الثقافية

جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية / النسخة الثانية – 2022

جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية
جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية

إيماناً بأهمية الثقافة في النهوض بالمجتمع، وبدور الأدب في الرقي بالفرد، وقدرة الرواية كجنس أدبي على توسيع مدارك المتلقي، من خلال نص يجمع بين الواقع والإبداع، أطلقت شبكة طيوب الثقافية جائزتها للرواية، واختارت لها أحد أعلام الرواية الليبيةـ فكانت جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية.

وها هي في نسختها الثانية للعام 2022م، تؤكد على رغبتها في المضي قدماً في تحقيق هدفها من الجائزة، وبناء لبنة جديدة في المشهد الثقافي الليبي.

وعليه، فإنه بموفى شهر نوفمبر 2022م، تم الانتهاء من أعمال النسخة الثانية من جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية، بعد أن تم استلام تقارير لجنة تحكيم الجائزة، ومراجعتها واعتمادها، والتي جاءت نتائجها كالتالي:

أولاً: جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية – النسخة الثانية 2022. وقيمتها سبعة آلاف ديناراً ليبياً. وفازت بها رواية (نبش في ذاكرة الماضي)، للقاص والروائي “إبراهيم عبدالجليل الإمام”.

ثانياً: جائزة الطيوب التشجيعية للرواية – 2022، والتي أوصت بها لجنة تحكيم الجائزة، وقيمتها ألفا دينارً ليبياً للفائز، وجاءت على النحو التالي:

رواية (اختلاس ذاكرة ليست صلبة)، للقاصة والروائية “خيرية فتحي عبدالجليل”.

رواية (الميتافيزيقا)، للقاص والروائي “فتحي محمد مسعود”.

بهذه المناسبة، نبارك للفائزين هذا التميز، والشكر موصول لكن من شارك بالجائزة، والذين قدموا أعملاً روائية مميزة، بشهادة لجنة التحكيم، التي نوجه لها كل الشكر والتحية، للجهد الذي بذلته لقراءة وتقويم الأعمال المشاركة، وتكونت لجنة التحكيم لهذا العام من، الناقد “عبدالحكيم المالكي” والقاصة والرواية “عائشة إبراهيم”.

تم الإعلان عن النسخة الثانية من الجائزة في 16 أغسطس 2022م، خلال احتفالية توزيع جوائز النسخة الأولى للجائزة، وحال الإعلان تم استلام الأعمال حتى نهاية شهر سبتمبر من ذات العام.

بلغ عدد المشاركات التي وصلت الجائزة: 14 رواية. تم رفض 3 مشاركات، لمخالفة شروط المشاركة، والمتمثلة في:

  • المشارك رقم 3: الرواية منشورة بالكامل إلكترونياً.
  • المشارك رقم 6: معلومات غير تامة – عدم إرفاق الرواية.
  • المشارك رقم 11: رواية مطبوعة سابقا.

عليه، يكون مجمل الأعمال الروائية المشاركة في هذه النسخة، 11 رواية. حيث جاءت المشاركات من 9 مدن ليبية، جاءت كالتالي: الزاوية (2 مشاركات)، طرابلس، طبرق، البيضاء، اجدابيا، سبها، مصراتة، الخمس، تاجوراء، غدامس.

المشاركون توزعوا بين؛ 6 كتاب، و5 كاتبات. تراوحت أعمارهم بين؛ 18 عاما، إلى 66 عاما، ليكون متوسط أعمار المشاركين 46 عاما.

ختاماً.. نخص بالشكر مجموعة إتش بي جروب (HB Group)، التي رأت بعد تجربتها في النسخة الأولى من الجائزة، الاستمرار في دعم الجائزة في نسختها الثانية. إيماناً منها بدور المؤسسات الاقتصادية في دعم وتشجيع العمل الثقافي.

نشكر كل من دعم الجائزة، وتابع مسيرتها، على أمل اللقاء في حفل توزيع الجائزة.

مقالات ذات علاقة

قاسم إسطنبولي مرشحاً لجائزة اليونسكو الشارقة للثقافة والفنون العربية 

المشرف العام

بيان وزارة الثقافة بشأن اقتحام بيت الثقافة – سبها

المشرف العام

ليبيا تشارك بـ«جثة ناجي» في المهرجان المغاربي للأفلام

المشرف العام

اترك تعليق