تقارير

ليبيا تستعيد 30 قطعة أثرية

القطعتان الأثريتان الليبيتان سرقتا من مدينة قورينا الأثرية شرقي البلاد (الصورة: الجزيرة نت)
القطعتان الأثريتان الليبيتان سرقتا من مدينة قورينا الأثرية شرقي البلاد (الصورة: الجزيرة نت)

أكد رئيس مصلحة الآثار، السيد محمد فرج استعادة ليبيا لـ30 قطعة أثرية، تعود ملكيتها إلى الدولة الليبية بعد سنوات من تهريبها إلى الخارج في دول عدة، ضمن جهود حكومة الوحدة الوطنية، واهتمامها بقطاع الآثار في ليبيا وموروثها التاريخي

آخر القطع المستردة، هي (رأس أفروديت) التي استلمتها السفارة الليبية لدى سويسرا، الاثنين 5 ديسمبر 2023م، والتي هربت في 2016م. أقيمت مراسم التسليم والاستلام بالعاصمة السويسرية بيرن، بحضور ممثلين عن المكتب الفيدرالي للثقافة السويسري، ووزارة الخارجية السويسرية.

في العام 2021م، استردت ليبيا قطعتين أثريتين، الأولى من النمسا قطعة أثرية، وهي رأس تمثال رخامي (فاوستينا) والذي يعود للعصر الأنطوني، كان مفقوداً لـ75 عاماً. القطعة الثانية، كانت من بريطانيا وعي تمثال (بيرسفوني)، وكان هرب من ليبيا في 2011م.

العام 2022م، شهد استرداد 15 قطعة أثرية، وجميعها من الولايات المتحدة الأمريكية، من أهم هذه القطع، مجموعة من رؤوس التماثيل، والتي كان أحدها معروضاً بمتحف متروبوليتان، بنيويورك منذ العام 1998م.

العام الجاري، 2023م، بلغت عدد القطع الأثرية المستردة 13 قطعة، جلها من إسبانيا، التي سلمت الحكومة الليبية 12 قطعة، إضافة إلى قطعة تمثال جنائزي رخامي من فرنسا.

مقالات ذات علاقة

الذكاء الاصطناعي

المشرف العام

هل للفن التشكيلي سوق حقيقي في ليبيا ؟

مهند سليمان

السلطات الليبية مطالبة بإعداد تقارير عن حالة حفظ التراث العالمي في ليبيا

المشرف العام

اترك تعليق