طيوب البراح

رمـــاد

أم هاني علي محمد

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي

تساقطت أوراقي وأصبحت أشتاتاً.. وكانت ربيعا مزهرا فواحا، بنيت من الأحلام قصورا مشيدة فوجدتها مهدمة ومشتتة.. لقد حلمت كثيرا بالسعادة والوفاء، فلم أجدها إلا أضغاث أحلام، وجئت للواقع الملون بالأسود ومكبلا بالقيود الثقيلة، لا أكاد أن أحملها، فانصرمت أحلامي وانكسر قلبي وانكسرت جوارحي، وكل هذا من خائن غدار.. فطبع البشر الخيانة من الأزل، وطبع الوفاء لا يملكه كل إنسان.

مقالات ذات علاقة

قيود

سمية أبوبكر الغناي

تحت شجرة الدورانتا

المشرف العام

القلم العجيب

المشرف العام

اترك تعليق