طيوب عربية

(البيت النّظيف) لسناء الشعلان تفوز بجائزة العمل المتكامل في مهرجان نبض الشّباب المسرحي

عمان/ الأردن: فازت مسرحيّة (البيت النظيف: صانعة الأمل) التي أعدّتها وكتبت السينوغرافيا لها الأديبة الأردنيّة د. سناء الشعلان (بيت نعيمة) عن “البيت النظيف” للكاتبة الأميركية (سارة روهل) بجائزة العمل المتكامل في مهرجان نبض الشباب المسرحيّ الأوّل للعام 2022، وهي مسرحيّة تدور أحداثها حول ضرورة الدعم النّفسيّ لمرضى السرطان لا سيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبو لبن.

   وعبرت د. سناء عن فخرها بهذا الفوز الذي يمثّل في طبيعة الحال تجسيد للعمل الفاعل والموهوب الذي قام به فريق العمل والمهرجان كاملاً ليخرج في صورة راقية مشرّفة مقنعة من الجوانب كلّها؛ ليستحقّ بذلك جائزة (أفضل عمل متكامل)، وهي جائزة تقدّر فعل الدّهشة والإتقان الذي تركته المسرحية في نفس كلّ من شاهدها على خشبة المسرح.

   كما عبّرت عن سعادتها وفخرها بهذه التّجربة المسرحيّة الجديدة لها مع المبدعين حسن السبايلة ورانيا إسماعيل اللذين تفتخر ببصمتهما الفنيّة على مستوى المسرح والدّراما والإنتاج وبريادتهما في الأخذ بأيدي المبدعين الشّباب في أوّل مشوارهم الفنّيّ لا سيما عبر شراكتهم مع مشاريع مسرحيّة عالميّة تستحق العرض والمشاهدة، مشيرة إلى أنّ هذه المشاركة ستحمل في المستقبل القريب الكثير من الشراكة بينها وبين السبايلة وإسماعيل اللّين تعتزّ بمنجزهما الفنّيّ اعتزازاً كبيراً.

 وقد أخرج المسرحيّة المخرجة الشّابة دانا أبو لبن، وساعد في الإخراج رامي الحلوح، في حين شارك فيه الممثلون الشّباب المبدعون: دعاء العدوان (في دور ماتيلدا)، ونجم الزّواهرة (في دور تشارلز)، ومايا الغضين (في دور فرجينيا)، وأميرة شعبان في دور (نكست لين)، وداليا المومني في دور (آنّا)، إلى جانب عزف كمان من العازف عبد الهادي جعفر.

  يذكر أنّ أعضاء لجنة جائزة المهرجان قد تكوّنت من: المخرجة سوسن دروزة (رئيسة اللجنة)، والدكتورة  نجوى قندقجي (عضو)، والمخرجة رانيا إسماعيل (عضو)، والمخرج حسن سبايلة (عضو). وأدار المهرجان كاملاً المخرج حسن سبايلة، ونسّق المهرجان المخرج رانيا إسماعيل.

   يُذكر أنّ مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ هو من مشاريع شركة زعل وخضرة للفنون الإبداعيّة بإدارة المخرج حسن السبايلة والمخرجة رانيا إسماعيل، وهو يستمرّ من 20 إلى 24 من شباط المقبل للعام 2022 في المركز الثقافي الملكي، بقرار من مجلس رئاسة الوزراء وتحت إشراف وزارة الثقافة، وهو يهدف إلى دعم فئة المسرحيين الشباب وإعطائهم الفرصة لتقديم مواهبهم وإبداعاتهم في مجال الفنون المسرحية، وتقديم المسرح بطاقات شبابية جديدة تطرح قضايا اجتماعية عميقة، والتعرف إلى الأدب والمسرح الأميركي.

     والمهرجان بدعم من الملحقية الثقافية الأميركية في عمان، لدعم فئة الشباب وتمكينهم في المجتمع فنيا واقتصاديا، ويبلغ عدد المشاركين بالمهرجان حوالي سبعين مشاركاً ومشاركة في شتّى المجالات، وسيقدم المهرجان خمس مسرحيات من الأدب الأميركي تطرح لأول مرة في الأردن، وقد تم إعدادها لتناقش العديد من القضايا التي تستهدف فئة الشباب وتسلط الضوء على العديد من المشكلات الاجتماعية والنفسية بما فيها قضايا المرأة والتفكك الأسري، ومعاناة مرضى السرطان ودعمهم، وفئة ذوي الإعاقة، والبطالة والمخدرات، وقضية الانتحار.

روابط نشر مرافقة للخبر:

مقالات ذات علاقة

آية غبور: أحب أن أتحدث ايضاً عن قوة المرأة وأنها قائمة بذاتها!!

سالم الحريك

أفكار عن إدوارد سعيد

فراس حج محمد (فلسطين)

أحمد القرملاوى: وجدنا 1500 اختلاف بين طبعات “الثلاثية”.. وبعض أعمال نجيب محفوظ تعرضت للتدخل

المشرف العام

اترك تعليق