طيوب النص

ترحال

من أعمال التشكيلي الليبي محمد بن لامين

تزدهر غاية الترحال
نحو الصفاء..
تزهر الوجوه الدافئة
ببريق المساء..
وجوه غادرت نحو
الأصيل..
سكنت همساتها
رحلت ضحكاتها
عذبة بسماتها بمرايا
الزمن..
خلجات النفس تغري
بتأمل الآفاق
عند رحيل الوقت
والليل يعزف لحن
الفؤاد..
بنعومة الورد..
ينداح قطر الندى
مفاخرا…
يحبس الٱهات في
محرابها..
وجوه.. غادرت بحلم
الحقيقة.
وجوه ثملت أيامها
بوجع الشوق
تحبو نحو الانعتاق.
هناك..
في منبت السراب
تغدو الخطوات مشرعة
تبدو الاحلام مهملة
عندما يحاكي الطيف
أديم الحزن
ألم البؤس
والشقاء …

وجوه غادرت.. رحلت
نحو مروج الحب
فصار الزمن رفيق
الصمت.. مر الطعم
موحش اللون كهشيم
الرماد.. أبدي
البقاء.

مقالات ذات علاقة

شوق وأرق

أكرم اليسير

معالم الحضارة والحرية

سراج الدين الورفلي

غداً يا خديجة

مفتاح العلواني

اترك تعليق