من أعمال الفنان محمد الشريف.
شعر

القساة

Mohammad_Esharif (4)

كأنما أرواحُهُم أدخنةُ الهيجاء

كأنما قلوبُهم صلائدُ الحجَر

أنفاسُهم غبارُها

وعُيونُهم من وهجها شرر

والحُمقُ جفَّفَ ريقَهم

فغدا من علقمٍ أمَر

ولولا بعضُ نَسْمَةِ رجاء

تَجُولُ في الأرجاء

لهاجَرت أطيارُها

ولأنكرت من فعلهم أوكارَها

ولأيبسَت أشجَارُها

ولم تَبِلَّ أرضَها سَحائبُ المطر

فالشِّدَّةُ عُتَاتُها

والحِقدُ والضَجَر.

ومرَّتانِ

كلَّ عامٍ.

فقط مرَّتانِ.

يشُدُّهم لوجههِ القمر.

وعيدُهم ضِحكــةٌ صفراء

تَسعدُ بالأنين

وتبغضُ السرور

وتكرهُ الصفاء.

قد حيَّرَت قلوبُهم

العِلمَ والبشر.

مقالات ذات علاقة

نداء تائه

فريال الدالي

“ يناير“ الشابي والشعب

الحبيب الأمين

أمنية

محي الدين محجوب

اترك تعليق