سرد

رواية الحـرز (18)

يشرع موقع بلد الطيوب في نشر رواية (الحرز) للقاص والروائي “إبراهيم عبدالجليل الإمام“، على أجزاء بشكل أسبوعي!! قراءة ممتعة للجميع…

مدينة غدامس (الصورة: عن الشبكة)

18

يقال أن الاخبار السيئة أسرع انتشاراً من غيرها.. كما أن الخبر الذي تتناقله النسوة أسرع انتشارا من الخبر السيء.

انتشر الخبر في أرجاء الواحة.. تناقلته الألسن.. عند غروب قرص الشمس بلغ أقصى مكان في الواحة.. سمعته كل النسوة
بعد صلاة العشاء تناقله بعض الرجال كذلك.. وصل الى مجالس الرجال ايضا.. في اليوم التالي كان حديث الواحة أعاليها وأسافلها.


اختفاء الكهل الغامض بطريقة غامضة.. لم يكن الحدث الأبرز في مجامع الرجال ومجالسهم على مصاطبهم أمام المساجد أو في الاسواق ولا حتى في مجالس أعيان العروش السبعة.. بل لاكت كل الألسن سيرة الأعرج.. استرجعوا ماضيه الحافل.. بحثوا فيه عن كل نقيصة ونقيضة ليعيدوا سردها من جديد.. أضاف لها البعض ما يجعلها أكثر سوءا.. أكثر ما لاكته الالسن حادثة مضى عليها وقت طويل.. كانت سببا في عرجه.. سقوطه من فوق نخلة ليس عيبا في حد ذاته لو حدث ذلك في ظرف مغاير.. أما أن يسقط ليلا فذلك امر لم تعهده الواحة.. سقوطه تلك الليلة حل لغزا طالما استعصى ليس على أهل عرشه فقط بل على كل العروش السبعة.. بسقوطه ذلك اكتشفت الواحة سارق العراجين.. انجلى كابوس حير الواحة ودوخها لأكثر من موسم.. نسى البعض تلك الحادثة و تناساها آخرون.. خاصة أنه نال عقابا قاسيا جزاء لفعلته النكراء.. فالسرقة في عرف الواحة منكر لا يغتفر.. اما سرقة التمر فتلك فضيحة لا يسترها حتى القصاص… لولا تنازل جل المتضررين من فعلته لنال عقابا اعتادت الواحة ان يناله امثاله.. الطرد من الواحة.. يقال أن عاهته شفعت له لدى أعيان الواحة فلم يتخذوا ضده أي عقاب آخر.. بل عفوهم ذلك جعل منه عبرة لكل من تسول له نفسه ارتكاب مثل تلك الافعال المشينة..
اشفقوا على ما الت اليه حاله من عرج شديد.. لولا ذلك لصار يتسول رزقه في احدى واحات الجنوب أو مدن الشمال.. حتى صبية الكتاب سخروا منه وطاردوه في الأزقة..

ها هي سيرته تعود من جديد وتطفو على سطح الواحة.

تجنب أقرانه مجالسته.. حتى رفيقه في رحلة البحث عن الأثر تجنبه.. كان يخشى أن تلوك الواحة سيرته أيضا لهذا زاره ليلا.. طرق عليه بابه.. لم يرى وجها بهذه البشاعة من قبل.. بادره قائلا:

  • كان عليك ان لا تخبر زوجتك بحماقاتك.

افسح له ليدخل الى سقيفة البيت.. وضع السراج في كوته.. قال:

  • يا لي من أحمق.. قصدت بذلك أن أعرف الغريب الذي قابل الكهل.
  • ما علاقة زوجتك بذلك؟
  • الاثر الذي كنا نتتبعه كان لامرأة من عرشنا.
  • هل جننت؟
  • تتبعته بعد ان تركتني.. وصلت لزقاق هذا اخبرت زوحتي علها

تكشف لي ما خفي علي.

  • سيقتلك فضولك ذات يوم.. ها هي افسدت كل تدبيرك.
  • لقد نالت عقابها لسوء تصرفها..
  • ستنال انت كذلك عقابا ربما اشد مما نالته زوجتك المنكوبة بك.
  • ماذا تعني؟
  • لقد ارسلني شيخ العرش لأخبرك انه سيعقد لك جلسة مع أعيان العرش في مجلس العرش الرئيس بعد صلاة العصر فتجهز واياك ان تأتي على ذكري.. اني احذرك.

مقالات ذات علاقة

لغز شنطة حمزة

حسن أبوقباعة

رواية غياهبنا

حسن أبوقباعة

كتاب حياتي

أحمد الفيتوري

اترك تعليق