سرد

طفولة وطن

لابد للطامح أن يسقط في هوة توازى ارتفاع التحليق...** جون ميلتون دراما 2020 عدنان بشير معيتيق حبر على ورق 32 * 42 سم
لابد للطامح أن يسقط في هوة توازى ارتفاع التحليق…** جون ميلتون دراما 2020 عدنان بشير معيتيق حبر على ورق 32 * 42 سم

حين كنا نُفتّشُ عن طفولة وطن، عند حائطِ المشيمة، نقتفي حياة برزخيةٍ فائتة، وأثرٍ لوجوهٍ أخطأت الدرب القديم، تراءت على الضفّةِ الأخرى، شاعرة بافارية، تحيكُ قصائدًا مُلوّنة للشمس، بمكيدةِ أنثى مُحاربة وبِشبقِ اللوز ونعناع المساء، بمُفردةٍ تكظمُ غيظها، تسُوحُ بين مخالب العراء، يهزمُها الأرق، تتهجّى قيامة الوجع، تسافرُ إلى أبعد ما يكون بجوازٍ بلّلهُ الفقد، يفْجؤها المصير الأبدي وتأويلٍ يَقِظْ.

مقالات ذات علاقة

نعم سيدي

مفتاح العماري

رواية الحـرز (17)

أبو إسحاق الغدامسي

جزء من رواية

خيرية فتحي عبدالجليل

اترك تعليق