سرد

مزاج يراوده الأمس

(شهداء الوطن) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي
(شهداء الوطن) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي

حين كنتُ أنا الإدراك، كنتِ أنتِ الجدارة، دُرويشٌ تقدد سَمارهُ دقائق الشمس المُبتلة بالتوق، يعتريكِ ترددٌ يصرخ في حُنجرتك، تلك فقاعة الجحيم، يتلاشى عند كبريائها الظل وعناد الأزل، كجنة باهتة في ارضٍ شاردة، كخطيئةٍ سالت بحجم الظن عند شهوة العُنق، أنا أمون الشعر وأنتِ مثبورة بلعنة حرفي، وتناسيتِ كأني لم يكن في كفي الدهشات، غضاضة النبيذ، أهونُ من قلمِ حُمرة، يطحنُ شِفاه حنطيّة كمجرشةٍ خرساء، لا طلاء يُغريني لأظافر مزّقت فكرة تلاويني، حين كانت تذوب في فمكِ الصباحات، طقوس انطفاء لامراة كثيرة، احتسي شامة الظمأ، إبان قهوة وكرنفال عاجي، نبيذ الليل، دِنانٌ فطنة وحبكة فادحة الغناء.

عبدالسلام سنان

مقالات ذات علاقة

رسالة هنري ميلر لمحبوبته أناييز نين*

مهند سليمان

رواية غياهب الحي المقبل – الفصل الثامن والأخير

حسن أبوقباعة المجبري

رواية الحـرز (19)

أبو إسحاق الغدامسي

اترك تعليق