المقالة

ولا يزال الماء راكدًا

11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج
11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج

(اليهود يشاركون في الانتخابات التشريعية)

عندما استشعر عبد الناصر الخطر من قبل القواعد البريطانية والأمريكية من خلال تقارير وردته من المخابرات العامة أعلن ذلك صراحة في إحدى خطبه التي تحدث فيها العرب جميعا والليبيين خاصة، التقط الوطنيون الليبيون من ممثلي النقابات العمالية والاتحادات المهنية والحرفية والطلابية وقطاع كبير من الشعب الليبي فحوى الكلمة الهامة ولم يشذ عن ذلك إلا القليل وتناول بعض النواب ذلك الموضوع فطرحوا ذلك على الحكومة وكانت مواجهة حامية عندما قاموا بمساءلة بعض الوزراء.

حُددت جلسات وعندما لاحظ النواب مماطلة الحكومة وتسويفها، تنادى البعض لبحث الأمر واتفقوا على سحب الثقة من الحكومة والخلاص منها، ازدحمت أروقة مجلس النواب ببعض النواب الساخطين على تصرف الحكومة واعتمدوا الحراك الشعبي في الشارع.

محمد روى ما حدث في اجتماعه مع السيدين عبدالله ومصطفى لعدد لابأس به من الحضور في مربوعة سعيد واتفقوا على القيام بتظاهرات ، أكد عبدالسميع إرسال بعض الأفراد للتنسيق مع مرعي والفيتوري وعبدالصمد وكذلك وعمر للنزول إلى شوارع مدينة بنغازي والتنسيق مع طلاب الجامعة والثانويات كذلك بقية المدن والقرى ، تحدث إسماعيل عن اتصالاته في الجنوب مع عبدالقادر وصالح  ، وبشّر عبدالحميد بان جميع المدن والقرى ابدوا تجاوبا واستعدوا للتحرك في اليوم الذي حدد لذلك ، أوضح أحدهم بأنه شاهد بعض أفراد البوليس السري يجولون في شوارع المدينة ويرصدون حركات بعض الأخوة الذين ينادون بالتحرك ، ويبدو أنّ المباحث بقيادة خليل وعبد السميع ، رد رمضان منذ متى ونحن نخشى ألاعيبهم فقد سُجن  البعض لأكثر من مرة وبُرئت ساحاتهم من قبل المحاكم ولا ضير من معاودة الكرة .

جابت المظاهرات شوارع المدن والقرى وتدخل البوليس بشدة وقُتل من قُتل وأعتقل من أعتقل وسادت البلاد موجة من التوتر الشديد ووصلت إلى أن وصلت لاستقالة الحكومة استنكارا لما حدث، تم إعلان حالة الطوارئ ، وقدمت بعض قيادات البوليس إلى ساحة القضاء ، فكانت  تلك مجرد مناورة من قبل الحكومة الجديدة ولم تلق استجابة أو قبولا من الشعب الغاضب، قفل الايطاليون (خلائف الفاشست) محالهم وكذلك سار على أثرهم اليهود والتزموا بيوتهم، إلا أن الغليان لم يهدأ وبتشاور الملك مع رئيس الحكومة حُل مجلس النواب ، ودُعي لانتخابات جديدة في مدة حددت بنص الدستور .

هدأت الحركة قليلا ونشط التعامل التجاري واستؤنفت الدراسة وكذلك النشاط الرياضي ودبت الحركة في مفاصل الدولة، خشي اليهود على وضعهم ومستقبلهم من كل النواحي فيما لو خرجت القواعد من ليبيا، وبقاؤهم دون حماية دولية يلجؤون إليها كارثة كبرى ستحل به.

سارعوا لإقامة اجتماع ضم كل من الحاخام الأكبر والربيين وكبار الشخصيات اليهودية لمناقشة الأمر من كل جوانبه واستعراض خطورته على الجالية اليهودية.

كان الكنيس المكان اللائق والآمن لذلك الاجتماع وخصوصا صادف ذلك اليوم عيد من أعياد اليهود الدينية، إذا فان التغطية كانت سليمة فحضورهم للصلاة والتعبد والاحتفال لا يبعث على الريبة، دارت بين الجمع كؤوس النبيذ المعتقة وتناولوا الحدث من كل جانبه.

الربي نسيم أبدى مخاوفه وشتم (الكولونيل) وقصد بذلك عبدالناصر بأقذع العبارات وتمنى لو نام في تلك الليلة وقام في صباح اليوم التالي ليسمع في المذياع (الراديو) خبر موته أو اغتياله بعدة رصاصات من قبل شاب موتور.

علق فرجون على كلام الربي نسيم بقوله أن الحدث الذي تعيشه ليبيا لا يبشر بالخير وربما اُقتلعنا من الجذور وفُرض علينا تيه آخر وخرب كل خططنا المستقبلية التي خططنا لها طوال السنين الماضية تحت رعاية بريطانيا ثم أمريكا بعد أن ملأت الفراغ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (المغرب العربي الإسلامي) فانظروا في أمر يفشل خطة (الكولونيل) والتي يحاول من خلالها إذكاء روح الغرور في نفوس العرب والتي يجب إحباطها والوصول بها إلى درجة متدنية. 

طرح ديدو خطته وهي أن يقوم اليهود بالاشتراك في الحياة التشريعية الليبية بكل ثقل الجالية.

أجابه شلومو: يبدو أنك لا تعي ما تقول ولا تُدرك عاقبة تلك الأمور مَنْ مِنْ اليهود سيقوم بترشيح نفسه في الانتخابات وهو موقن بالهزيمة سلفا بما سيجنيه من المسلمين جراء ذلك؟

===: أنت فهمت ذلك خطأ ولم تترك لي الفرصة للإفصاح عن فكرتي بشكل جيد.

—: هات ما عندك (قالها بتهكم)!

==: أرفض هذا الأسلوب.

++: اهدأ أنت وهو، فنحن في ورطة وأنتما تتنابزان بالألفاظ حَكِمَا المنطق والعقل ولا تفعلوا مثلهم (يقصد الليبيين) (تحدث نسيم).

==: قصدت بكلامي الاشتراك في الانتخابات بالمال واستمالة بعض المرشحين والصرف على حملاتهم الانتخابية بسخاء والتعرف على أعضاء اللجان الانتخابية وبعض المسؤولين في جهازي الأمن والعدل وبذلك نضمن نجاح كل الذين سيقومون بخدمة مصالحنا.

-: لقد سمعت أن لدى الحكومة كشوفا بأسماء الذين وضعت أسماؤهم في القائمة السوداء.

-: اسرّ إليّ عضو بارز في لجان الانتخابات بانّ لهم خطة تُمكن مرشحو الحكومة من النجاح.

==: هل اتصلت بأحد أفراد الحكومة؟

-: إياكم والقيام بتلك الخطوة اللعينة، لنكن بعيدين عن الحكومة واتصالاتنا تكون مع وسطاء فقط نتبرأ منهم إن حدث أمر جلل.

=: خطة رائعة، لم يبق على موعد الانتخابات إلا أسبوعان.

-: لقد اخترنا جماعاتنا المؤثرة ونجاحهم مؤكد كما اخبرني السنيور حسن.

مقالات ذات علاقة

لمـاذا تكره المـرأة المـرأة؟؟!!

وفاء البوعيسي

جديد الحياة.. وحرية الاختيار

خلود الفلاح

تقاطعات متلازمة للتفنيص الليبي!!

محمد السنوسي الغزالي

اترك تعليق