شعر

زنوبيا *

الملكة زنوبيا (عن الشبكة)
الملكة زنوبيا (عن الشبكة)

لكِ أن تصرُخي
مادام النهار لم يحتفل
بالشمس بعد..

أن تُغني بحنجرةِ اليمام
قبل الغرق
في قلب البحر
بموجة

لكِ أن تنأي
عن رقرقة الدمع
من عيون هذا الليل
الذي لا يحتفي سوى بالبكاء
طالما ينام الضحك
على أرصفة الشتاء
بلا أحلامٍ دافئة

أدخري ولو قليلً من
فرح المصابيح
قبل أن تنطفئ تأوهات
النجوم
ويرحل الحب
بكل عذاباته الماتعة

تؤجج عتمته
نار الخواء الرجيم
في كهوفٍ رطبة
بثرثرةِ الخفافيش

لكِ كل ما ينبغي
للياسمين
واغاني الدراويش العتيقة
كلما فاض المجاز
برائحة الوطن الجميل

لكِ أن تعانقي
الحزن قبل رحيل الشغف
وبكاء المطر وحيداً
في العراء

بينما ينبغي لكِ
كل هذا الجنوح

كوني بحكمةِ (زنوبيا)
مُقيدة بسلاسل من ذهب الجنون

بفخامة السُم النبيل

قبل الخلود
واشتعال الوجد الغزير
في حناجر ليل الغرباء

يكفيكِ من اللهفة
أن تفتحي ذراعيكِ للريح
أمام مهابة الخلاص
المترف بالأغنيات المالحة

بعيداً
عن زيف المرايا
في ليل الحب اللقيط
أمام وجه الخراب

27 / فبراير.. شباط / 2023 م


زنوبيا (الزباء) ملكة تدمر … المرأة التي دخلت روما مقيدة بسلاسل من ذهب

مقالات ذات علاقة

مرحباً يا أبي

المشرف العام

وحشية

لا تسألني من أكون

ميلاد عمر المزوغي

اترك تعليق