متابعات

خلاصة كتاب الأخلاق عند ابن حزم بمجمع اللغة العربية

الطيوب : متابعة وتصوير / مهنّد سليمان

الأستاذ “عمر أبو القاسم غلام”

نظم مجمع اللغة العربية بطرابلس ضمن برنامجه العلمي والثقافي لعام 2022م، صباح يوم الثلاثاء 16 أغسطس الجاري محاضرة بعنوان (خلاصة كتاب الأخلاق عند ابن حزم بين التحليل والتحقيق…نصوص طرد الهم نموذجا)، ألقاها المحاضر “عمر أبو القاسم غلام” وقدمها الدكتور “عبد الواحد عبد السلام شعيب” حيث أشار في سياق مقدمته إلى أن الحقبة التي عاش فيها ابن حزم الأندلسي من أزهى العصور في العلوم والآداب قاطبة ثم يأتي من بعده القرن الثامن الهجري، ففحول العلم من الفقهاء والمحدثين في مجالات الفقه واللغة والفلسفة عاشوا في هذا العصر وكثير ممن عاصروا ابن حزم كانوا قمما فكرية وتابع إن ابن حزم تلقى علومه الأولى فتعلم القرآن الكريم والأدب والشعر والفلسفة والمنطق ثم درس بعد ذلك علوم الحديث على أيدي العالم أبو عمر أحمد ابن الجسور فتعلم ابن حزم من الفقه المالكي ونبغ فيه ثم تمذهب بالمذهب الشافعي ومالبث أن تحول إلى المذهب الظاهري.

ابن حزم وغزارة إنتاجه الفكري

وأشار الأستاذ غلام في مستهل محاضرته بأن كتاب ابن حزم يعتبر معقدا وليس من السهل دراسته بشكل علمي ولا أعتقد أن هنالك دراسات في الماجستير والدكتوراه في هذا الكتاب، وأغلب الدراسات تناولوا الكتاب لارتباطه بالعلوم الأخرى، مثلا لارتباطه بالمنطق إنما كدراسة متخصصة في الأخلاق لا توجد أية دراسة بالخصوص، وأضاف إن أكثر أمر اهتم به الباحثون هو تحقيق المخطوط فحقق ما يزيد عن عشرين مرة وبعضها تحقيقات أجنبية سواء باللغة الفرنسية أو الإنجليزية والإسبانية، وأكد إن أفضل وأجود هذه التحقيقات دراسة للدكتوراه في جامعة سويسرية قارنت ما بين نسخ المخطوط وهي خمسة موجودة في العالم وكانت مقارنة دقيقة، وأردف بأن ابن حزم اشتهر بغزارة إنتاجه الفكري ليبلغ عدد مؤلفاته لنحو 400 مجلد تحتوي على 80 ألف ورقة، وهذا أمر لا أعتقد أنه مبالغ فيه كونه لاتوجد منطقة حل بها ابن حزم بمختلف مناطق الأندلس إلا نجده يثابر ويجتهد في سبيل العلم رغم الظروف القاسية التي تعرّض لها ومحاولات قتله أكثر من مرة وسجنه كذلك إنما كل هذه الظروف لم تكن عائقا في سبيل تحصيله ومثابرته العلمية والأدبية.

طوق الحمامة يرتقي لعلم النفس

كما ركز المحاضر على الدراسات السلوكية لابن حزم المتثلة في رسالته طوق الحمامة وكتابه الاخلاق والسيرة، فيما تعلق برسالة طوق الحمامة يبدو لنا أن منهجها واضحا رتبت فصولها بشكل جيد وأسلوب عرض محتوياتها كان شائقا مما جعلها تنال شهرة واسعة على الصعيد العالمي لتترجم للكثير من اللغات الأجنبية، واهتم الباحثون والدراسون بدراستها على مختلف تخصصاتهم فأحيانا نجد فقيها يدرسها وأحيانا عالم نفس وأدباء وفلاسفة وغيرهم والسبب في ذلك بأنها غنية بمختلف صنوف المعرفة، وأوضح إن العلماء أجمعوا على أن طوق الحمامة ليس عملا أدبيا وحسب بل كتاب في علم النفس بخلاف كتاب الأخلاق والسيرة إذ لم يظهر منهجه فيه واضحا إطلاقا، وهو كتاب صغير الحجم وضع في 11 فصل بطريقة عشوائية والطامة الكبرى إن محتوى هذه الفصول فقرات كثيرة جدا أكثر من300 فقرة، فكيف نتعامل مع هذا الكتاب بهذه الطريقة ولهذا كان هذا الكتاب محل تعليقات وانتقادات من الدارسين للمخطوط، وأضاف إن بعض العلماء الغربيون أجمعوا على أن محتويات الكتاب تقرأ وتحفظ وتفهم لكنها لا تدرس في حلقات للطلاب وبعضهم رآى إنه ليس بكتاب بل مجرد مقالات نظرا لبروز إشكاليات منهجية معقدة في الكتاب، ثم عقب إنتهاء المحاضرة فتح المجال أمام الحضور للإدلاء بتعقيباتهم وتسجيل ملاحظتهم حول أهم ما جاء من محاور في المحاضرة.

مقالات ذات علاقة

تعزيز المعايير المهنية والأخلاقية في وسائل الإعلام الليبية

المشرف العام

الاجتماع الثاني لجمعية طرنيش الثقافية

المشرف العام

«الهوية التسعينية» فوتوغرافيا الهوية البصرية

المشرف العام

اترك تعليق