طيوب النص

سوك راح…

علي المنصوري

من أعمال التشكيلية شفاء سالم

لا أملك خزانة بمفتاح فكل أشيائي أطمرها تحت فراشي. ذات يوم كانت أمي ترتب فوضى غرفتي مستغلة عدم وجودي، في تلك اللحظة، وعندما وصلت لباب غُرفتي، كنت قد سمعت أمي تحاول تهجئة بعض الحروف لكنها لم تفلح…

وعند دخولي وجدتها تمسك بقصاصة صغيرة كانت قد وجدتها حيث أنام، وما إن رأتني حتى طلبت مني قراءتها.. تشبثتُ بالورقة؛ فلأول مرة ستعلم أمي بأنني كاتب، ولأول مرة أيضا ستسمع شيئا من كتاباتي…

ابتلعتُ مرارة القصيدة، وألقيت بها بلساني الرخو بين أحضان أمي.. ما إن وصلت لنهاية القصيدة التي قلت فيها: “لم يفلحوا بأن يأتوني بك ولو على هيئة عطر”.. حتى احتضنتني أمي بقوة وقالت “سوك راح“…

مقالات ذات علاقة

المدينة العجوز

مصطفى الطرابلسي

بعيداً عن السياسة

مقبولة ارقيق

أريد أن !!

جلال عثمان

اترك تعليق