أخبار

انطلاق مجلة الآتي

الطيوب

مجلة الآتي
مجلة الآتي

مع انطلاقة العام الجديد، انطلقت مجلة الآتي؛ صوت الكلمة وضميرها، وهي مجلة إلكترونية تعتمد على منصات التواصل الاجتماعي، لتجمع بين نخبة من كتاب وشعراء العالم، بلغاتهم، وثقافاتهم، من أجل براح مفتوح على الثقافات العالمية.

في كلمته يقول مؤسس المجلة؛ الأستاذ إبراهيم النجمي: (الآتي.. مجلة صادرة عن “المؤسسة الليبية للأبحاث والدّراسات والمعلومات والنشر والترجمة”، وأحد أجنحتها، لا تنطق بغير لسانها، أعني لا علاقة لها بما ف العالم من سياسات احتواء، تُعني بالأدب، بالفن والتاريخ والتراث.. هدفها الرئيس أن تكون جسرا بيننا كصنّاع كلمة مبدعة بحيث يكون بمستطاعنا عمل ما لصالحنا كتأسيس أو إقامة مشاريع استثمارية مشتركة وما شابه. ليس لها شروطا للكتابة فيها غير الالتزام باحترام قدسية الكلمة، وكذلك تقديم الجديد والمتجدد والموضوعي وغير القائم على المحاكاة من مواضيع مستهلكة).

ويضيف: (مجلة تطرح مواضيع عظيمة كلفتنا وقتا طويلا من التفكير، وذلك بالطبع بعد أن تعارفنا عبر هذا الفضاء الكوني، كتبنا لبعضنا البعض، ترجمنا ونشرنا ابداعاتنا وعملنا أيضا الدعاية لها ومكّنا الناس من معرفة كل شيء عنا. تلك كيف كانت البداية ثم شرعنا نفكّر في كيف يمكننا ان نخلق مشروعا ثقافيا عالميا جماعيا، حرا، مستقلّا، لا لأحد الحق في أن يضع عليه يده، وذلك –على الاقل– لتؤكد أنفسنا ولنخلص أو نكون في حلّ من السجون التي صنعتها الحكومات والدول متمثلة في حريات مقيّدة مشروطة وقوانين صارمة).

وحول النشر يقول: (المجلة رأيت ألا تكون بلسان واحد بل بثلاثة ألسن وكما فعلت مع سائر ما ترجمت، النص الاصلي للكاتب وبترجمة الكاتب إن شاء بنفسه كنص شاعر جنوب كوريا هنا الذي قدمه لنا بلسانه وبترجمته الانجليزية فنقلناه إلى العربية، فكرة تمكّن الناس من متابعة ألسنتها وتمنحهم فرصة مقارنة لسان بآخر).

هذا العدد تضمن بداية مجموعة من المواد، جاءت بلغاتها الأصلية ومترجمة إما إلى اللغة العربية، أو لإنجليزية، فجاءت المنشورات كالتالي:

مجموعة من نصوص الشاعر الكوري الجنوبي هانيوتغ جيونغ. في ثلاث لغات؛ الكورية الجنوبية، الإنجليزية، العربية.

قصة (همس الألوان) للكاتب الليبي والقاص سالم العبار، بترجمة للغة الإنجليزية.

قصيدة للشاعرة اللبنانية وفاء أخضر، في ترجمة باللغة الإنجليزية.

قصيدة بالأمازيغية للشاعر المغربية فايزة سلطان، مترجمة للغة العربية.

إضافة إلى مقطع مصور للشاعر المغربية خديجة زواق، بمصاحبة على العود للفنان التونسي محرز العبيدي.

الجدير بالذكر؛ إن مجلة الأني، هي مجلة إلكترونية على الفيسبوك، المؤسس والمسؤول إبراهيم النجمي، بإدارة وإشراف نخبة من كتاب وشعراء عالميين، يشرف عليها فنيا رامز النويصري.

مقالات ذات علاقة

عودة الدم المسروق للمصطفى لخضر

مهند سليمان

مشاركة تشكيلية ليبية بمهرجان الشابة

المشرف العام

آريتي للثقافة والفنون‎: تقيم معرض ‘اللمحة الأولى 2013’

المشرف العام

اترك تعليق