شعر

إلى حلا.. وكفى

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

هل تكفُّ الحياةُ عن كونها حياة؟
…..
أنا أم ثكلى..
تعوّدتُ من أمري
ما يطوّعُ جمراً في قبضةِ يدي
ويُنزَعُ أميرٌ عن إمارته!
هل تكفُّ الحياةُ عن كونها حياة؟!
لا أبجديةَ للصبر..
ثديٌّ جائعٌ، وقلبٌ مثقلٌ بِعَطَبِ ثمارهْ
أمٌ ثكلى أنا..
يطاردُني دودُ المعنى
في حَجرٍ..
مُذ غادرَ، تتلصّصُ عليّ..
ضحكتهُ، غمّازتاهُ، ألعابهْ !
هل تكفُّ الحياة عن كونها حياة؟!

مقالات ذات علاقة

أيها الشتاء

سعاد الورفلي

عشرون وقفة لحالة واحدة

عاشور الطويبي

وقت

محمد السبوعي

اترك تعليق