طيوب النص

علامات استفهامك

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

تعالي نتجاذب أطراف الحديث..
أنت بعلامات استفهامك الشهية..
وأنا بالادعاء بأني أعرف كل شيء.
الا يقولون ذلك في اللغة؟
“يتجاذبون أطراف الحديث؟ “
لنجعل للحديث أطرافا إذن..
أنت سجادته الفارسية المنمقة..
وأنا خطوطه الهمجية بلا ترتيب.
لنتجاذب أطراف الحديث إذن..
لنحكي عن مقالة لم تكتب بعد..
أو نذكر بالسوء غباء البقر وهو يطلب العلم بلا مقومات..
أو ربما نتسلى بهجاء حكومات الدفع المسبق..
أو لنتغزل بقمر رسمته أنامل مبدعة من أقصى الأرض..
أو بملامح حزن أبدعه نحات يقطن بلادا لم نسمع بها من قبل.
ربما أحدثك عن ملك الجن..
أو عن نملة سليمان الحكيم..
أو آلهة الإغريق القديمة..
أو عن دمعة حزين على وجوه بلا ملامح..
أو عن كلاب أصبحت تملك جوازات سفر
عندما تصبح الدنيا مرتعا للكلاب.
تعالي لنتجاذب أطراف الحديث..
صرت اطمئن إلى أطراف أصابعك تقودني إلى أطراف حديثي معك.
كالأعمى تقوده عصاه..
أليس مذهلا ان تكون رؤوس أصابعك دليلا للأعمى عندما تقوده عصاه؟

مقالات ذات علاقة

أحـبك بلغـة الأربعاء

المشرف العام

غداً آخر موعد لاستقبال المشاركات بجائزة الشيخ الطاهر الزاوي للشعر الفصيح

المشرف العام

دعنا نوقف الزمن..!

المشرف العام

اترك تعليق