طيوب عربية

تَمَطّقَ لِساني بِالصّمتِ

من أعمال التشكيلي الليبي صلاح بالحاج
من أعمال التشكيلي الليبي صلاح بالحاج

حطَّتِ الطّائرةُ
فِي المطارِ الخطأِ
بسببِ هبوطٍ اضطراريٍّ
فسألتني الفتاةُ الغرّبيّةُ الجالسةُ بقربي
فِي أيّ مطارٍ نحنُ الآن؟
أجبتُها:
بأمانةٍ لَا أعلمُ!
فوجدتني أزيدُ الأمرَ غموضًا عليها!
ابتسمت لتقولَ:
أبصرُكَ كَمِنْ ضاقت بِهِ الأرضُ؟!
حينها تَمَطّقَ لِساني بِالصّمتِ..
فَهِيَ لَا تَعرِفُ
أنَّ الطائرةَ حطّت فِي بَلدٍ
جارَ عَلَى بَلدي!!.

مقالات ذات علاقة

كلمات نباتية للشاعر عبد الله خليفة عبد الله

مهند سليمان

طريق النحل اليافع

إشبيليا الجبوري (العراق)

حواس الإشتباك

المشرف العام

اترك تعليق