طيوب عربية

عيون الأحبة

من أعمال الفنانة التشكيلية “مريم الصيد”

إذا متّ يوما على أرضكم
في فراغ السّراب
فلا تذكروني على دمعكم
في صلاة الجنائز
أو في صلاة الوطن
ولا تقرؤا خفية
سورة الفاتحة
فإني أرى في الوجوه النفاق
أرى خلفكم صورتي النائحة
فلا تذرفوا دمعكم
إن أنا قد ورثت الألم
وذي ليلتي البارحة
إذا متّ يوما على أرضكم
هل تراني أموت غدا
في عيون الأحبة
أو في عيون الوطن؟
إذا متّ يوما على أرضكم
بعيدا عن الناظرين
بعيدا عن الحاضرين
أهيلوا التراب على راحتي
كي أرى نجمة تنتهي
في أفقها تعتلي صمتكم
كي تصلّي عليّ
فإني تعوّدت موتي على صمتكم
تعوّدت أن أحتمي بالهوى
كلّما جاءني في رثائي
مناد ينادي علّي
أيا أيّها الميّت الحيّ فينا
خطاك التي داعبت
أرضنا لم تزل ها هنا
تحتوينا حنينا
إذا متّ يوما على أرضكم
فألقوا بليلي بعيدا
وصيغوا نهارا جديدا
يعرّي بأفراحكم موتتي
وينسي عزائي على قريتي الميّته
إذا متّ يوما على أرضكم
ترى هل أموت هنا
في عيون الأحبة
أو في عيون الوطن؟

مقالات ذات علاقة

نبتـة أزهـار تنمـو

آكد الجبوري (العراق)

محاولات في تفسير الكتابة

المشرف العام

الجزائر عشق فلسطين

المشرف العام

اترك تعليق