من أعمال المصور أسامة محمد
قصة

ومضتان

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد

احتراق
. . الرجل المدفون في صمته ، رث الثياب ، المحفور وجهه بتجاعيد مواسم زمن ولّى، المتوسد وحدته ، الجالس على رصيف نهاية الشارع وسط أنقاض بيته ، يمتص لفافة بشراهة . .بين الشفتين وهج ، وحوله سحب من دخان كثيف ، وسط العتمة حين اقتربت منه ، لا أعلم من منهما يحترق ، هو أم لفافته.

جوع
. . بقايا قنابل ، جدران متهاوية ، عند مكب القمامة ، واحتراق النفايات، ببطء ينحني عجوز هزيل ،فجأة يقفز قدامه طفل نحيل ليلتقط عظمة نيئة، ويركض بها بعيدًا !

 

مقالات ذات علاقة

من سيرة الثأر بالمعروف

نجوى بن شتوان

القرابين لا تعود.. وإن عادت ففي داخل توابيت نصف مقّفلة

المشرف العام

معجنة اللوح*

عزة المقهور

اترك تعليق