طيوب البراح

على قيد الحياة

ندى الصلابي

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير
من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

يا ليت الذي كان مني كان، ويا ليتها تعود بي الأزمان، ويا ليت الخير يسري في ليال الأيام، ويا ليت الراحة تعم المكان وتزدهر الأحلام حلم صغير وهم كبير.. فيا ليتها تتقلب الأقسام، يا ليتني أعود للديار وأجتمع مع الأهل والأحباب، لو رأيت البحر يجري لو رأيت الأسماك تسري لو رأيت دموع فرحي لو رأيت لمعة عيناي في رأيت جدتي، وأنا أسير على الأقدام أعشق الخيل والحيوان، أريد الرحيل لمكان بعيد كالجليد لأصبح مثله لا أجيد سوى البرد الشديد و أفيق من الخلد اللا سعيد، و أرى صغيرتي تتجول في المكان القريب، وفي صرختي نادى الطفل الرضيع لا تشيد، فالوحدة هي الحل الوحيد لا تمت بداخلك الأمل والألم بعيد أنت صغير فغداً تكبر وتصبح للأزمان شريد وعندما تتعلم ستصبح استاذا للجيل الوعيد..

مقالات ذات علاقة

من وجهة نظر الذئب

المشرف العام

كيس قمح في جيب مبسوطة

المشرف العام

مخملي.. بلوّن الشمس

المشرف العام

اترك تعليق