أخبار

ابتسام عبدالمولى تطلق حملة لدعم طباعة معجم يوسف الشريف

الطيوب

الكاتبة والقاصة ابتسام عبدالمولى .. الكاتب الكبير الراحل يوسف الشريف
الكاتبة والقاصة ابتسام عبدالمولى .. الكاتب الكبير الراحل يوسف الشريف

عبر حسابها الشخصي على الفيسبوك، وجهت الكاتبة والقاصة الليبية ابتسام عبدالمولى، رسالة إلى وزيرة الثقافة والتنمية والمعرفية، التي تناشد فيها الوزارة الوفاء بوعدها بطباعة معجم الأطفال الذي عمل عليه الكاتب الكبير الراحل يوسف الشريف.


جاء في رسالة السيدة أسماء عبدالمولى:

السيدة المحترمة: وزير الثقافة والتنمية المجتمعية.

هذا ندائي الثاني من أجل طباعة معجم الكاتب والأديب المرحوم يوسف الشريف.

هذه المرة سأوجهه لحضرتك، اسمحي لي أولاً أن أدعوك لتقرأي معي هذه المقدمة البسيطة.

في مثل هذا اليوم منذ عامين، تحديداً عام “2020” وجهت هذا النداء للسيد رئيس الهيئة العامة للثقافة ووقع عليه 117 مثقف وأديب ومواطنين همهم الوطن، من أجل الضغط على الهيئة لطباعة معجم الكاتب والأديب يوسف الشريف.

حيث سبق وأن نشر الشريف على جدار صفحته بالفيس بوك منشور عنونه بعنوان “بيع معجم” أوضح فيه أن المعجم مصور للأطفال وأنه لا يملك تكلفة طباعته وفشلت جهوده وهو الوزير السابق في أن يتحصل على جهة ثقافية تحتضن المعجم وتقوم بطباعته، وكان حسه صادقاً حين قال إن قطار العمر يوشك أن يطلق صافرته الأخيرة، وأنه لا يتصور نفسه يفارق الحياة دون أن يراه، وأعلن جاداً غير هازلاً عن بيع معجمه لمن يطبعه مع تنازله عن كامل حقوقه فيه. ولكن لا حياة لمن تنادي.

بعد مناشدتي على الفيس بوك تواصل معي أولاً الأستاذ القدير محمود السوكني الذي وعدني بأن يتكلم مع السيد رئيس الهيئة بالخصوص، وبالفعل تم ذلك وتمكن السوكني من اقناع السيد أونيس بطباعة الكتاب واستقبل الشريف عند زيارته لمقر الهيئة.

طالع: رئيس الهيئة العامة للثقافة يستقبل الكاتب يوسف الشريف

الكاتب الكبير يوسف الشريف صحبة رئيس الهيئة العامة للثقافة

وتحدث معي بعدها كلاً من السيد أنور التير الذي كان متجاوباً لمناشدتي وبعدها كان الاتصال من السيد رئيس الهيئة حسن أونيس الذي رحب بأن تتولى الهيئة طباعة المعجم ودعا الشريف لمكتبه، كما تواصلت مع الأستاذ محمود اللبلاب بالخصوص وأخذت له نسخ ورقية وسي دي من المعجم وعدد من الكتب الأخرى ليوسف الشريف وتم توقيع عقد بين الشريف ووزارة الثقافة بخصوص ذلك. وتابعت الجزء الفني مع السيد مصطفى لطيوش “مشكورين جميعاً”.

لكن الحلو لا يكتمل

مااااات يوسف الشريف ودمعته مازالت بين عيني وصوته لازال يرن في أذني وهو يقول “لا أريد أن أموت قبل أن يرى المعجم النور”.

للأسف قدرُ الله سابق، وقضاؤه أكبر من أحلامنا، وتظل الإدارة المقيتة والإهمال وعدم الاهتمام بكبارنا جزء من خيبتنا، بقي معجم الشريف سجين أدراج الثقافة، ولا نعلم إلى أي مرحلة وصل ولماذا لم يُستكمل حتى يومنا هذا.

بعدها التقيت بوزير الثقافة المكلف السيد سلامة الغويل عندما زار السيدة فاطمة حقيق بمكتبة طرابلس العلمية وأعطيته علماً بمعجم الشريف وعجزنا عن الضغط من أجل طباعته. ولكن أيضاً لا حياة لمن تنادي.

هذا النداء أوجهه اليوم للسيدة وزير الثقافة والتنمية المجتمعية، بعد أن ذكرت مسيرتي في الضغط من أجل طباعة المعجم مع من سبقها من مسؤولين، وأردت أن يكون هذا تمهيداً حتى تكون على دراية بما قمنا به من أجل المعجم.

السيدة الوزيرة:

نأمل أن تقوم وزارة الثقافة والتنمية المجتمعية بتكريم الأديب يوسف الشريف وذلك بطباعة معجمه وكتبه المخزنة في أرفف الثقافة، والتي لا نعلم ماذا حدث بخصوصها، وحتى لم يتواصل معنا أحد بخصوصها، نتمنى أن تكوني السباقة لذلك وأن تؤرخ ذاكرة الزمان بأنك من قام بهذا المنجز الثقافي والوطني.

طالع: يوسف الشريف يعرض المعجم للبيع


وفي ختام منشورها وجهت الكاتبة والقاصة ابتسام عبدالمولى الدعوة للأصدقاء بالتعاضد لدعمها في سعيها لطباعة معجم الأطفال للكاتب الكبير الراحل يوسف الشريف:

السيدات والسادة الكرام رواد صفحتي.. السادة المثقفون كونوا معي للمطالبة بطباعة معجم يوسف الشريف، وذلك بعمل شير للمنشور والهاشتاق التالي:

#طباعة_معجم_يوسف_الشريف

مقالات ذات علاقة

السعداوي تحتفي ببنت أغسطس

المشرف العام

اليسيري تؤسس أوّل صالون ثقافي نسائي بالمرج

المشرف العام

أحمد بلحاج يحصد سنابل البصيرة

المشرف العام

اترك تعليق