قصة

حاء الحكاية…

من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي
من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي

حاء..حاء.. انزلقت قاطرة الحاء فوق سكة حناجرنا.. خرجت من الحلق.. ورددنا نحن الصغار مع المدرس حاء..حاء.. وازدحمت الحاءات في فضاء الفصل.. وكانت حاء الحكاية صغيرة مثلنا.. تلعب فوق مقاعد الدرس.. وكنا نحن الحكاية ومبتدأ السرد ومنتهاه.

حياتنا تبدأ بالحاء.. حياتنا حكاية.. وحكايتنا تبدأ بالحاء.. والحاء تخرج من الحلق.. والحلق يبدأ بالحاء.. حياتنا حاءات كثيرة.. وحكايتنا حاءات كثيرة.. حظ ينسج شباكه.. وحباله حاءات.. حاء تحكم.. حاء تقتل وتدمر.. حاء تضيء وتصقل مرايانا.. حاء تفوز.. حاء تخسر.. حاء تعشق.. حب وحبيبة وحضن وحمل.. وحاء تجر حواسنا.. نرى.. نغمض أعيننا.. نسمع.. نضع أصابعنا في آذاننا.. حاء بألوان الطيف.. تكتب الشعر في دفاترنا.. تسكب عطرها فوق الوسائد.. تزورها حاء ترفرف.. حاء بجناحين أبيضين.. تبعث بياضها إلى أرواحنا.

مذ عرفنا أن الدنيا بيت وأب يسعى وأم تعطف.. كانت الحاء قاطرة تجر العمر.. حاء.. حب وحياة نشتهيها ونتعلق بأسمالها.. وحبيبة تعلق بشراييننا.. تحب الحب.. وتحب أن تحترق في أتونه.. والحريق يبدأ بالحاء.. يشتعل.. فيلتهم ما حوله.. ويحيله إلى رماد.

حاء خريفية المزاج.. تمد خيطا للحزن.. وتكسونا لباسا ثقيلا.. وحاء للحقائب.. والحقائب للسفر.. وفي السفر حنين.. والحنين يبدأ بالحاء.. بقايا من الشوق.. وبصمات الأماكن.. مقاعد للبوح وأغنيات النجوى.

في الحلال حاء.. وفي الحرام حاء.. وأشياء نقترفها.. فنثقب قماشة العمر بالخطايا.. حياتنا حاءات كثيرة.. حاء تضم الحاء.. حاء تقتل الحاء.. حاء تدوس الحاء.. حاء.. حوار.. حرية.. حاء الحرف.. حبر يلطخ الورق.. حاء تروي.. تحكي وتقول.. حاء تجر عربات الكلام.. تفتح نوافذ التأويل.. ونحن المساكين لا نملك كلمات يومنا.. وننتظر عند أبواب الكلام.. أن يمر فارس بلاغة.. فيلقي إلينا بضع مجازات.

فوق مقاعد الدرس.. علت أصواتنا.. حاء.. حاء.. قفزت الحاءات من نافذة الفصل.. كانت تنط فوق إسفلت الشوارع.. مثل كرات مطاطية.. وتقفز فوق أسطح البيوت.

مقالات ذات علاقة

ثلاثة اوجه للشاعر الفيتوري

أحمد إبراهيم الفقيه

حبال سرية

نجوى بن شتوان

قناع..

حسين بن قرين درمشاكي

اترك تعليق