طيوب عربية

المطر متشبث دراجتي!

هايكو ـ السينيـو

(الصورة: عن الشبكة)
(الصورة: عن الشبكة)

ـ 1 ـ
ينضم العصفور نافذة غرفتي٬
المطرـ٬
متشبث خلف دراجتي الهوائية.!
ـ 2 ـ
حتى كتكوت دجاجتي الأصفر
يحشر نفسه..
أول معزوفتي بعد الظهيرة.!
ـ 3 ـ
تعطش نعجتي الكحلية
تمنح نبوغة مثال
للحقول.!
ـ 4 ـ
تغمرني غزالتي نظراتها
حس الحقل الأخضر
يقدم دعوة للطيور.!
ـ 5 ـ
بطتي
ترفس بباطن قدميها الصفراء
حقيبتي.!
ـ 6 ـ
قطتي باربارا
تمشي على السياج
أول فجر هذا اليوم.!
ـ 7 ـ
العصفور الدوري
على الشجرة
بترتيل تطعم صغارها.!
ـ 8 ـ
أتجه مع الأبقار للحقل
أتناغمهن
معزوفتي الجديدة.!
ـ 9 ـ
أبحر المركب
حس شفيف
يجتاحني عطر البجعة.!
ـ 10 ـ
تقتربني البجعة
يحترق الخشب
صوت في الموقد.!
ـ 11 ـ
صعود استغاثة دجاجاتي
تضرم لهفتها نار علي ـ
بجعتي.!
ـ 12 ـ
يدس المطر قطراته
ريش البجعة٬
تنفض باطن قدميها عندي.!
ـ 13 ـ
تمشي دجاجتي الكحلية
تتبختر
حافية من العشب.!
14
زغرد
الذي يكتب أصواتك
أوراق الياسمين الضعيفة.!
ـ 15 ـ
حتى ضوء الشمع الضعيف
يتصدح إلي …
أصوات للبحر.!
ـ 16 ـ
يترذ الشتاء ـ
في الشباك
عصفور يرتجف.!
ـ 17ـ
حس سكان القرية كالمراكب
تعطي أصواتها البرية
لون الثوب الأبيض.!
ـ 18 ـ
صوت البجعة في الساحة
يعمق أستقبالي إليها
في أطراف النهر.!
ـ 19 ـ
رائحة المطر
يدوس مخدتي٬
عطر رضيع.!
ـ 20 ـ
دجاجتي الأرجوانية اللون
تزحلقت خطواتها على العشب
مبللة.!
ـ 21 ـ
جميل الطاووس في الساحة
يدخل غرفتي
تفتح فمه كرزة.!
ـ 22 ـ
الطائر الملون
ينضم زهرة الكرز…
مزيدا من الحب.!
ـ 23 ـ
يجمع قبعتي
المطر
مقبض دراجتي.!
ـ 25 ـ
أعطاه الفرح وجهه
جمعه بين عينيه
أياه القمر ضمه و زواه.!

مقالات ذات علاقة

صباحكم أجمل/ بوح ياسمينات نابلس

المشرف العام

تعلمت الأبجدية

المشرف العام

مجلّةُ الشرق تحاورُ الشّاعرة والأديبة آمال عوّاد رضوان!

المشرف العام

اترك تعليق