مختارات

الأسطول الدنماركي النرويجي يهاجم طرابلس عام 1797

عبدالمطلب أبوسالم

الأسطول الدنماركي النرويجي يهاجم طرابلس عام 1797
الأسطول الدنماركي النرويجي يهاجم طرابلس عام 1797

كانت الدنمارك والنرويج دولة واحدة تسمى مملكة التوأمان حتى العام 1815. في العام 1796 طالب يوسف باشا حديث العهد بالحكم بزيادة قيمة الرسوم السنوية وعندما رفض طلبه، أعلن الحرب عليهما. استولى الاسطول الطرابلسي على السفينة التجارية النرويجية بروفيدنتيا وسفينة أخرى وتم بيع طاقمها للعبودية.

أرسلت الدنمارك النقيب لورنز فيسكر للتفاوض وصل إلى طرابلس في 30 أغسطس 1796، لكنه فشل في تحرير البحارة المأسورين، أو حتى الموافقة على دفع فدية.

في 16 مايو وصلت 6 قطع بحرية دنماركية نرويجية على راسها الفرقاطة نجادن 40 مدفع والفرقاطة ساربن وكلف الأديمرال ستين أندرسن بيل بقيادة التفاوض مع طرابلس.

وبعد 10 أيام من القتال تم التوقيع على معاهدة للسلم والتجارة بين طرابلس وكوبنهاجن في 25 مايو 1797 وتم شراء الاسرى المتحجزين في طرابلس.

وكتب النرويجي بول ستوب، الذي كان محتجزًا في طرابلس بعد الاستيلاء على سفينته بروفيدنتيا انطباعاته على تلك الواقعة.

خلدت هذه الحادثة بلوحة تعرض في المتحف البحري الملكي بكوبنهاجن.

مقالات ذات علاقة

صحيفة اللواء الطرابلسي والسؤال معلق

يونس شعبان الفنادي

مواقف عشاق الكتب

منى بن هيبة

سخافة الصحافة

المشرف العام

اترك تعليق