طيوب عربية

“نعنوعـة” بائعـة الخبـز القروي! *

من أعمال التشكيلي السوداني صالح عبدو

ـ 0 ـ
المطر الشتائي، على أكتاف أزهار الآس، يعطر طريق المقهى! عند غروب الشمس..، أغني أسمها دلعا ـ نعنوعة ـ، أتطايف طبقها الخيزران، عبر نافذة المقهى، أنزلتني!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
كلانا متراصف من المقهى، أسم بائعة الخبز، “ريحانة”!
ـ 2 ـ
” ريحانة” ـ، تهوى الطب القروي، أزهار!
ـ 3 ـ
الطب القروي ـ، بدأ في الأزهار، من المحبة لك!
ـ 4 ـ
دعيني..، أرسمك بالألوان، ضرب من فرشاة النعناع، ستكون بلونك، داكنة!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
المطر الشتائي، على أكتاف الآس، “ريحانه” مع المدى في الضباب ـ، الخبز حار وكراث!
ـ 6 ـ
تبلل بالمطر ـ، “ريحانة” عالم الشوارع الدافئة، عطرها، مدو!
ـ 7 ـ
الغناء من المذياع…، “عطر الخبز والكراث”، ضد الريح، ابتسامتها تهب من القرية، !
ـ 8 ـ
من الضباب، طبق الخيزران لبيع الخبز خال، في المساء، غابت “نعنوعة”!
ـ 9 ـ
في اليوم التالي…، موعدها الحلوة تأخر، “نعنوعة” رحلت، “نعنوعة”أختصرتني!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
فراشة داكنة ـ، راقصت طاولتي، أتظلل عيني بيديها، لأتمعن في المقهى، ما أختصره!، عند غروب الشمس.،. ، أغني أسمها دلعا ـ نعنوعة ـ، أتطايف طبقها الخيزران، عبر نافذة المقهى، أنزلتني!.

انتهت.

February 2022 14

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• 10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

الفرح في ريشة فرح

زياد جيوسي (فلسطين)

رواية (أدركها النّسيان) لسناء الشّعلان في رسالة ماستر في الجزائر

المشرف العام

اتحاد كتاب مصر يطلق جائزة أحمد شوقى الدولية للإبداع الشعرى

المشرف العام

اترك تعليق