شعر

في اقتراب العام الجديد

من أعمال التشكيلي "اسكندر السوكني"
من أعمال التشكيلي “اسكندر السوكني”

في اقتراب العام الجديد
اليوم التالي
المقهى المقابل
الشاطئ الآخر
فنجان القهوة الثاني حيث يستقر المزاج
وراء باب الأربعين خمس رقصات خاوية
بلا رفيق
في وجه الخوف ترفع قلبها
التعب (ليس بعد)
الموت قبلة واحدة فقط
……
هل كتبت شيئا يقال ؟
وراء وجهي التطمئن له الأيام
فتجعل منه مستقرا أبديا
روح جامحة تمتشق الجسد الهزيل
تحرثه من الداخل المكتظ برثاءات الفقد
وأظرف الوعد صفراء اللون كأن خريفا غادرها للتو
أنا الثغر الذي يشبع فيه الصمت
فيأكل شفتيه الندم!
فاقع صوتي هذا المساء يلونه
اسمك .

مقالات ذات علاقة

أرقام الزمن النائم

قبائلها المتوحشة

عائشة المغربي

ستعود …

عمر نصر

اترك تعليق