طيوب النص

بوح لا يخصك

مقبولة ارقيق

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي


أراهن أنك ..
تتابع حروفي
و تلتهم كلماتي
تحتسي قهوتك تشعل
سيجارتك.. وتتمعن فى السطور
سطر يشعل الغيرة
داخلك…
وسطر يستفزك
و سطر تعطيه الأهمية
وتضع تحته ألف خط وخط.
وسطر تعتبره غير لائق.
وسطر تود أن تخفيه .
وتبني حوله سور وتصرخ
انه من حقي أنا فقط أن اقراه.
سطر يحزنك ويبكيك.
وسطر يجعلك تحلق بين الغيوم
سطر يمتلكك.. وآخر يبعدك بقسوة
سطر يطمئنك و آخر ينزرع كالمتفجرات
بين أفكارك.
سطر يثيرك لتكتب و ترد وتهدد و
وسطر يجعلك تقف صامت دون حراك
سطر تحس معه بأنك المقصود بكل حرف
وسطر يجعلك المنفي خارج حدود الصفحة

لهذا أنصحك …
مر مرور الكرام وأنت تقرأ فحروفي لا تخص
أحد ولا تشير بمعانيها لاحد هي ..كلمات تزاحمت داخلي
فنثرتها على صفحة بيضاء .لا تقع في فخ الكلام
ولا في فضفضة الأرواح حين تكتب و تبوح بما لا يخص أحداً

مقالات ذات علاقة

خواطر الميت الحي العشر

محمد النعاس

لقاء

نورا إبراهيم

زفرة صائمة

المشرف العام

اترك تعليق