شعر

بعض من كل العابرين

 

 

نيسان كعادته

متدثرا بمعطف السهو

يتأهب وداعي

حزيران يلج دهاليزى

يصافحني بابتسامة

ينفث غليونه يبدد

سنى أفكاري

آه يا تموز

يا حزنا طفولياُ

يداعب أوتاري

آب يا روح أمي

يا وجه أمي

يا عمرا منسيا

في زحمة قراري

أيلول يا عطشى

الخريف هنا ينتظرني

أوراقه المتجعدة تراقص

بتذمر

وجوه العابرين

وأصداء محاري

 

مقالات ذات علاقة

نصوص

عبدالباسط أبوبكر

أُريدُ بلدًا

محي الدين محجوب

فــراق

المشرف العام

اترك تعليق