من أعمال التشكيلية خلود الزوي
شعر

ليليث

من أعمال التشكيلية خلود الزوي

 

تذْهَبُ بِكُلِّكَ ..
تَهْطُلُ أَوْدِيَةُ الشَّوقِ
أَسْتَعِيدُ مِنْ لَحَظَاتِنَا شَفَتَيْكَ
القَلِيلَ جِدًّا مِنْ عِطْرِ جَسَدِكَ
المُتَبَقِّي مْنَ فَوْضَى خيالي..
السَّرِيرُ صَارَ شَاسِعًا
بَارِدًا لِدَرَجَةٍ لا تُطَاقُ..
تَذْهَبُ بِكُلِّكَ ,,
إِلَّا أَنْتَ..
تَبْقَى بِغِيَابِكَ الفِضِّيِّ
تَجْلُسُ لِمَائِدَتِي
تَسِيلُ عَلَى قَنَادِيلِيَ الحَمْرَاءِ
أُسَامِرُكَ ..
أَحْكِي لَكَ عَنْ:
أَسَاطِير “ليليث”..
وَحِيلِ شَهْرَزَادٍ..
وَعِشْقِ آلهَةِ الإِغْرِيقِ..
وَخَوَابي العَسَلِ
المَدْفُونَةِ بِلَيْلٍ لَمْ تَعْرِفْهُ أَبَدًا
وَأَتْرُكُكَ لِي
لفْقدَ ذَاكِرَتَكَ عِنْدِي
وَتفقدَك أنت ..
دروبُ الابتعادِ

مقالات ذات علاقة

وحدة

خلود الفلاح

لا تستعـجلوا

المشرف العام

أَثرٌ بَعدَ عَيْن !!!

رضا محمد جبران

اترك تعليق