الكاتب : سراج الدين الورفلي

76 منشورات - 0 تعليقات
سراج الدين الورفلي. مواليد 30-7-1984 تونس. خريج كلية العلوم ، قسم الرياضيات، جامعة قاريونس. ماجستير إدارة أعمال - جامعة التكنولوجيا الخاصة بتونس. موظف إداري في الشركة العالمية لخدمات الكهرباء. فائز بالترتيب الاول لمسابقة سيلكما في الشعر 2017 (دورة الشاعر مفتاح العماري). بالاضافة لملشاركة في كتاب (شموس على نوافذ مغلقة). صدر له: ديوان خمسة توابيت لستة رجال، وديوان كاريزما الموت، الفائز بالترتيب الأول في جائزة عفيفي المطر للشعر.

انتحار الطفل الخجول على طريقة السيبوكو

سراج الدين الورفلي
من ديوان ( وصايا كارافاجيو). (في طفولتي أدركت بأن الحياة تتكون من عنصرين متناقضين ، الأول هو الكلمات التي من الممكن أن تغير العالم ،...

ورق أصفر .. ورق أبيض

سراج الدين الورفلي
الجمل الشعرية لابد أن تكتب على ورق أصفر، الورق الأبيض مضيعة للوقت، يفرغ الجمل من معانيها، يدلقها بغباء كما تفعل القطط المدللة بأكواب الحليب، الورق...

مقطع من رواية جاييرا

سراج الدين الورفلي
وسمعت علاء يقول لأضخمهم، ها يا ابن المحظية هذي خسارتك الثانية، سأجعلك تلعق مؤخرتك في المرة القادمة أيها المعتوه، كان الجميع يضحك، صار الجميع يعرف...

أيها المعلم…القديس الشيطان !

سراج الدين الورفلي
إلى أبوبكر المعداني الذي عليه أن يكون حياً الآن.. لأني أحاول جهدي ألا أكتب للأموات ها أنا أستيقظ الساعة الخامسة فجراً مثل طرقات المسافرين لأكتب...

أنا قبيحة بما يكفي لأكون وحيدة

سراج الدين الورفلي
أثناء انتظار النصف الأخير من القمر عند الرصيف المهمل على الطريق السريع.. علي أن أحترم وحدتك حين تكونين معي.. أن أمدك بكتفي لتصيرين وحيدة بشكل...

حساباتك الكونية

سراج الدين الورفلي
اليوم عليكأن تقفل كل حساباتك الكونيةوتتفرغ لقلبك المقعد قلبك الكسيحقلبك الإسفنجة قلبك المعلقفي سقف الغابةكفريسةٍ يائسةتقتفي أثر صيادها قلبك المهترئمثل فخٍ مذعور قلبك الذي بُعث...

لا تلوموا الموت

سراج الدين الورفلي
لا تلوموا الموتإنه لا يملك الوقت أيضاًمنهكٌ،يسير بلا طائل،لا يعرف إلى متىسيلتهم النهايات؟إلى متىلن يكون لديه مساحةيبكي فيها مثل الآخرين؟الموت ضحية الحياة،مثلنا تماماً !...

النساء العاديات

سراج الدين الورفلي
أحب النساء العاديات، اللواتي يلبسن القفاطين المنزلية، اللواتي يجمعن شعرهن بنوع من الضجر الى أعلى، اللواتي يهتممن برجالهن كما يفعلن بالأثاث المنزلي، يرممنه قدر المستطاع...