الوسم : نقد القصة الليبية

الواقعي والمتخيل في قصة “البيت” للأديب الليبي فتحي نصيب

المشرف العام
مرفت البربري | مصر  في قصة لا تكاد تكمل صفحة، عشنا مع الكاتب داخل عالمين، هما عالم حقيقي ، لذلك الطفل الذي أعجب بفتاة لثغاء...

بعضُ المحطات قبل محطات…

يونس شعبان الفنادي
(1) مقدمة: في كتابه “خلفيات التكوين القصصي في ليبيا” يقول الأديب الراحل بشير الهاشمي إن (القصة في ليبيا هي قصة الإنسان فيها بكل همومه وشجونه...

الواقعية في (بلادُ الكوميكون)

يونس شعبان الفنادي
تنتمي نصوص المجموعة القصصية (بلاد الكوميكون) للقاصة المحامية عزة كامل المقهور إلى ما يعرف بالأدب الواقعي الذي يتأسس على طرح الأفكار الموضوعية الجادة، وتصوير مشاهد...

المالكي يثري مشروعه النقدي العملاق

عبدالله الغزال
المالكي يثري مشروعه النقدي العملاق بإصدارين جديدين خاصين بالسرد عند الشباب الإصداران الجديدان في الحقيقة صدرا على نفقته الخاصة، وفي نسخ محدودة جدا لأسباب كثيرة،...

ما يخفيه اللثام

نورالدين خليفة النمر
في روايته عشب الليل يتساءل الكاتب إبراهيم الكوني مدعياً الكلام بضمير أبناء شعبه التوارق “هل خذل الخفاء إنسانا استجار به يوما ووجد ماخوذا على غفلة؟”...

على حافة عالم.. المقهور

نورالدين خليفة النمر
ومضات في الكتابة الليبية أي قارئ دؤوب مثلي في التراث القصصي للكاتب رائد القصة الليبية القصيرة كامل المقهور، سيجذبه فقط عنوان واحد من مجاميع الكاتبة...

ما بعد الجدار

نورالدين خليفة النمر
وقف على المنصة الكاتب الراحل يوسف الشريف يقرأ “ليلة الدُخلة” سرديةً ما بعد “الجدار” القصة النافذة في مجموعته الأولى، الفائزة بجائزة رعاية الفنون والآداب 1965....

قــراءة في مجمُوعة “شواطئ الغُـربة” القصصية للكاتب والباحث الليبي أ.خالد السحـــاتي

المشرف العام
ابتهال الشايب | مصر تُعْتبرُ “القصَّةُ القصيرةُ” إحدى أنواع السَّرْدِ، القائم على الحبكة والشَّخصيَّات والحوار، وفي هذا القراءة سوف أتناول مجموعة قصصية للقاص الليبي: خالد...

حوار.. وآخر!

نورالدين خليفة النمر
ومضات في الكتابة الليبية نومض بالكتابة في حوار آخر (الثاني) من حواريات محمد الزنتاني، التي صنعها بأسلوبه قصصاً، وهو ما سيأخذنا إلى “إرنست همنغواي” مؤثراً...

هارموني الغموض

نورالدين خليفة النمر
ومضات في الكتابة الليبية “نفحَاتِ البوحِ المٌباح” عنوان نصٍ للقاصّ محمد الزنتاني، يكلم الشعر فيه نفسه. نتوّخى في قراءته بكلمته ـ المُفتتح:”هارموني” التي تُدخلنا إلى...