المقالة

المنطقة العربية والحروب المتواصلة

لوحة (دمار) من أعمال التشكيلي الليبي خيري الشريف.
لوحة (دمار) من أعمال التشكيلي الليبي خيري الشريف.

هل كتب على المنطقة العربية ان لا تعيش عقدا واحدا من الزمن منذ الحرب العالمية الثانية وخاصة بعد بدء مرحلة الاستقلال والتحرر عن الاستعمار الاجنبي دون حروب ومعارك مختلفة ومتنقلة من مكان الى اخر وان كان الشرق العربي هو الاكثر مسرحا و مكانا لكل هذه الحروب والمعارك.. من معارك داخلية بين دول المنطقة او معارك خارجية بين احدى دول المنطقة ودول من خارجها والتي زهقت فيها ارواح الاف وملايين البشر ودمرت المدن والحجر.

وهذه نبذة عن جل هذه المعارك والحروب منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في المنطقة العربية من المغرب غربا حتى الكويت والعراق شرقا..

* في فترة الاربعينيات وبعد نهاية الحرب الثانية بسنوات محدودة كانت حرب العرب ضد الصهاينة المحتلين لأراضي فلسطين في عام 1948 وما عرف بعام النكبة حيث اعلن في ذلك العام ولادة دولة العدو الصهيوني رسميا بعد انتصارها على عدد من جيوش الدول العربية التي حاولت منع احتلال فلسطين واقامة الدولة الصهيونية.

* في عقد الخمسينيات كانت الحرب على مصر 1956او ما عرف بالعدوان الثلاثي بعد ان تحالفت كلا من بريطانيا وفرنسا والعدو الصهيوني لمهاجمة مصر عبد الناصر بعد اعلانه عن تأميم قناة السويس.

* في الستينيات كان العدوان الصهيوني على عدة دول عربية واحتلال جزء من ارضيها وذلك في حرب يونيو 1967 او ما عرف بعام النكسة والتي تمكن فيها العدو الصهيوني من هزيمة العرب مرة اخرى واحتلال اراضي جديدة من الاراضي العربية في مصر وسوريا وطبعا الضفة الغربية وغزة والقدس في حرب لم تستمر اكثر من 6 ايام استطاع فيها العدو تحقيق ما لم يكون في الحسبان.

ولا ننسى في نفس هذا العقد ” الستينات” حرب اليمن التي تقاتل فيها العرب ضد بعضهم البعض سوى من ابناء اليمن او من دول عربية اخرى تحلف كل طرف منها مع احدى اطراف النزاع وعلى راسها مصر والسعودية اللتان وجهتا بعضهما البعض على الاراضي اليمنية.

* في السبعينيات كانت الحرب التي يعتبر البعض ان العرب حققوا فيها نصرا على العدو الصهيوني رغم ان النتائج النهائية والمكاسب السياسية تقدم عكس ذلك تماما “وان كان هذا ليس موضوعنا” الا وهي حرب اكتوبر 1973 بين العرب والعدو الصهيوني والتي استطاع العرب في اولها تجاوز خط برليف الحصين في سيناء واستعادة بعضا من اراضي الجولان السورية لكن نهاية الحرب كانت غير ذلك تماما.

طبعا دون ان ننسى انطلاق شرارة الحرب الاهلية اللبنانية التي بدأت في سنة 1975 و استمرت لحوالي 15 عاما وان كانت تبعتها متواصلة حتى اليوم.

* في الثمانينيات كان الغزو الصهيوني للبنان وتحديدا في سنة 1982 بعد محاولة اولى كانت في 1978 وما فعله من دمار وقتل واستباحة لأراضي عاصمة عربية امام انظار كل العرب.. طبعا بعد ان امن جانبه الجنوبي من ناحية مصر بعد اتفاقية اسلام بينه وبين مصر وهذه احدى نتائج حرب اكتوبر..

ولا ننسى الحرب العراقية الايرانية التي بدأت في سنة 1980 واستمرت لحوالي عقد من الزمن.

* في التسعينيات كان غزو الكويت من قبل النظام العراقي في سنة 1990 واحتلالها لتشتعل شرارة حرب الخليج الثانية لتحرير الكويت والدخول الى العراق من قبل تحالف دولي تقوده امريكا شاركت فيه حوالي 33 دولة من بينها عدة دول عربية ردا على غزو الكويت من قبل القوات العراقية.

* في العقد الاول للألفية الثالثة كانت حرب غزو العراق واسقاط نظام صدام من قبل امريكا وعدد من حلفاءها في سنة 2003.. اضافة الى العدوان على لبنان من قبل العدو الصهيوني حرب 2006 واشتعال الحرب بين العدو والمقاومة اللبنانية متمثلة في حزب الله والتي انتهت بهزيمة للعدو بعد 33 يوما من القتال.

* في العقد الثاني من الالفية كان ما عرف بالربيع العربي من اجل اسقاط عدد من الانظمة العربية في بعض الدول والذي تحول الى حروب شملت جل هذه التي شهدت هذه الثورات و التي مر بها هذا الربيع و مازال بعضها متواصل حتى اليوم ولو نسبيا.

طبعا هذا جزء من كثير من الصراعات التي شاهدتها المنطقة طوال هذه العقود منها الحرب الليبية التشادية التي استمرت لعدة سنوات وشغلت اكثر من عقد من الزمن.. اضافة الى حرب الصحراء الغربية بين المغرب وجبهة البولساريو الصحرواية وبدعم من عدة دول اخرى مع هذا الطرف او ذاك والتي مازالت لم يحسم مصيرها حتى اليوم.

ولابد ان نشير الى عديد الحروب الي خاضتها المقاومة الفلسطينية في عدة دول عربية خاصة الاردن وما عرف بأيلول الاسود ثم في لبنان ومشاركتها في الحرب الاهلية التي انتهت بإخراج قادة المقاومة وجزء من عناصرها الى خارج الدولة اللبنانية.. مع الاشارة الى حرب الاستنزاف بين العرب واسرائيل بعد هزيمة 67 حتى حرب اكتوبر 73

اضافة الى عدة مواجهات كادت ان تعصف بالمنطقة منها بين ليبيا ومصر في 77.. وبين ليبيا وتونس في الثمانيات.. اضافة الى العشرية السوداء بالجزائر في التسعينيات والتي كانت في مواجهة الارهاب.

ولا ننسى الصراع في السودان الذي لم يتوقف تقريبا حتى اليوم وتفتح جبهته من حين لأخر رغم ما حدث من تقسيم للبلاد الى دولتين.

كذلك لابد من ذكر ما حدث ويحدث من حرب بارد بين عديد دول المنطقة وان لم تصل الى المواجهة المباشرة ولعلى اشهارها ومازال مستمر حتى اليوم الصراع الجزائري المغربي.. وما كان من صراع وخلاف سوري عراقي حتى سقوط نظام صدام.. وخلافات ليبيا مع جل الدول العربية في فترات ومراحل مختلفة لم تسلم منها دولة تقريبا..

هذه هي المنطقة العربية وما تعيشه منذ بدء حركة استقلال شعوبها من الاستعمار الغربي. طبعا لا ننسى ان عدد من دولها لم تتعرض الى اي من هذه الحروب بداخلها رغم انها كانت من اقوى الداعمين للكثير منها سوى سياسيا او ماليا او باي طريقة اخرى وعلى راسها الدول الخليجية باستثناء احتلال العراق للكويت التي يمكن القول انها الحرب الوحيدة على ارض خليجية

فمتى ينعم العرب بالسلام و متى ينتهي قطار الدم الذي يتنقل بينهم بلا توقف دون بقية العالم ومن المسؤول عن كل ذلك ام هو قدر هذه المنطقة طوال التاريخ.

مقالات ذات علاقة

حكـايـة الإنـسـان

زياد العيساوي

العقاد الليبي الكبير..!!

سالم أبوظهير

القماطي يدعو الأمير محمّد السنوسي العودة إِلى ليبيا وخوض انتخابات الرئاسة المقبلة

شكري السنكي

اترك تعليق