طيوب البراح

أتساءل مَن منكما البحر ؟

من أعمال التشكيلية خلود الزوي.

ما الهدف من أن تكون ها هنا ؟
وأنت في كل مكان، وفي كُل فكرة
حتى وأنت لست موجود
مزاجي ينطفئ
فقاعةً
فقاعة.
والدم يثقل في جسدي ويتخثر
وأخاف من حمل عبء قلبي وحدي
أشكو كثيرًا من قلة ما أشعر
وهذا ما يجعل الحِمل أكبر
لا شيئ يخرج من هذا القلب اللعين !

الوقت يتسرب بسرعة وببطئ في الآن ذاته
(الوقت كالسيف)، والسيف يقطع ويشّك في اللحم كما اعتاد
ولازلتُ أبدد الساعات والمسافات بالحديث في عقلي
مجلسكَ كما كان ؛ لازال لك
أجالس من أردت أن أجالس وأنتَ معنا. تنظر لي بعينين من زجاج كساعة رملية تحسب الوقت حبّة حبّة
وهُنا أمام الشاطئ أتساءل من منكما البحر ؟

ولازلتُ أحاول أن أصنع من الواقع قوارب ورقيّة لأشقّ البحر
سنغرق !
قريبًا سنصل للقاع الرخامي
ولن يبقى سوى حبرٌ أزرق.

مقالات ذات علاقة

النمر الجائع

المشرف العام

هذيان

المشرف العام

بعد الوداع

المشرف العام

اترك تعليق