طيوب عربية

القصة في أدب الطفل.. وتحديد الفكرة

من أعمال المصور الفوتوغرافي طه الجواشي
من أعمال المصور الفوتوغرافي طه الجواشي

عندما أصدرت كتابي “أدب الطفل وفن الكتابة” حاولت أن أجيب عن الكثير من القضايا الفنيّة الخاصة بالقصة الموجهة للطفل في الفصل الرابع، والذي اشتمل على المواضيع الآتية:

– قصص الأطفـــال والإشكـال الفنـي.

– قصـص الأطفــال أنـواع ومواضيع.

– القيّـم الجمالــية في قصص الأطفال.

هــذه المواضيع التي تحــــاول أن تفتـــــح شهيّــــة القارئ والمهتـم بأدب الطفـل، والـكاتب المتطـلّع إلـى عـالـم الكتـابة لفئـــــة الصغار مــــــن الأطـفال واليــافعيـن فــــــي عالم القـصة والـرواية والمسرحيـــة، ولا بأس أن أذكر في هذا المجــــال بأنّ أدب الطفل عنـدنا في الجزائر، وفــي الوطن العربي يفتــــقر إلى الكاتب النـــاقد الحــــاذق المتبــصّر بـثقافة الطفل، وبالإبداع المــــوجه إلـــيه.  اللهــم إلا قــــلة قليلة مـمن يكتـبون للطفــــــل باحتـرافية عالية وذكاء منقطع النضير، وهـــم يحــــاولون الاقتراب مـن الطفل أكثــــر من خلال مــتابعة التـطوّرات الحاصـلة في عالم ثقافـة الطفل الفكرية والتربوية والنفسيــة ،والســـلوكية الاجتماعية في زمن التـواصل الاجتماعي الرهيب، المليء بالمفاجآت التكنولوجــــية الصانعة والداعـمة لمضمون فكرة ثقافة الذكاء الاصطناعي التي تغـــزو كلّ مجالات الحياة المعاصرة العلمية والتكنولوجية ،والفكرية والفنية والثقافية مفهوم الفكرة العامة في القصة، أو المغزى العام : هو مجموعة من الأفكار والأفعال والوقائع المرتبة ترتيبا سببياً، تدور حول موضوع عام، في النّص القصصي، والذي من خلاله يمكنـنا تصور الشخصــية الرئيسـية والتي تكشف بوضوح عن صراعها مع الشخصيات الأخرى بحيث تتحقق وحدة الحدث في النص عندما يجيب الكاتب بذكاء عن أربعة أسئلة يمكن للقارئ الصغير طرحـها ،وهي: “كيـف وأيــن ومتــى ولمــــاذا وقع الحدث؟ “

ويعتمد الطفل القـارئ على أهم خـطوة يخطوها، وهـــي القــــراءة الواعية لنص القصـــة، وذلك بتمـــعن، واستمــتاع لتفصــــيل الأحداث التـي يصـورها الكـاتـب فـي نصه، وهو  يتـقن فن السرد القصصي من خلال عرض جميل ممــــتع بلغـــة فـي متناول القارئ الصغير، وبأسلوب مشوّق، وحوار فـني آســـر يدور بـــين عنــاصر شخصية الرّئيسية، والشخصيات الثانوية. بعد قراءة النص القصصي قراءة مركّزة بإمكان القارئ الصغير أن يساهم في تحديد الفكرة الرئيسية أو المغزى العام، وذلك بتلخيص الموضوع في فقرة معينة مع المحافظة على العناصر الأساسية وضبط الجمل التي تكون في بداية النص، والجمل الأخيرة في القصة، وهنا يسهل على القارئ الصغير المغزى العام، أو الفكرة الرئيسية، وبذلك يـــتمّ الفهــم العام للنص المقروء.

مقالات ذات علاقة

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة

فراس حج محمد (فلسطين)

رماد الليل وعاء! *

إشبيليا الجبوري (العراق)

كفر ياسيف تُكرّم أحمد فوزي أبو بكر!

المشرف العام

اترك تعليق