طيوب البراح

عزيزي

(المدينة القديمة) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي
(المدينة القديمة) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي

عزيزي…
ربما لم أكن جميلة بما يكفي
لأكون ملهمتك الوحيدة
في كل قصائدك.

لكني أملك قلباً مربعاً
على شكل بيت صغير
يحتوى من الدفء
ما يكفيك.
ويطل على حديقة
تحتوي نهراً يفيض بالحنان.

ربما..
لا أملك قواماً انثوياً مغرياً..
لكني أجيد تلقيم الإبرة
وأخيط الجراح بمهارة
دون أن يكون لها أثر.
وأملك يدين طويلتين
لها قدرة على احتضانك واحتضان كل خيباتنا
دفعة واحدة.

لدي أيضاً قدم متينة
تتحمل كل أحلامنا
مهما طال
زمن وقوفنا.

ربما..
افتقر إلى الكثير من المهارات
ولكن..
أمارس إعادة التدوير بنجاح
أجمع اللحظات الفارغة..
أمسح عنها غبار الأيام
وألونها بألوان الربيع..
وأزين بها أيامنا.

ربما
لم أكن جميلة بما يكفي
ولكن..
أملك من الجمال ما يكفيني
عينان تتوهجان.. فقط
بانعكاس وجهك
عليهما.

مقالات ذات علاقة

آن أوانها

المشرف العام

الدوام لله و للصحاة النيام

المشرف العام

ملامح من مدينتي

المشرف العام

اترك تعليق