طيوب عربية

حركة كوش مرة اخرى ضرورة تاريخية

من أعمال التشكيلي السوداني صالح عبدو

حركة كوش السودانية ضرورة تاريخية الان لتلملم جراح السودان فالسودان اذا صلح صلحت القارة السمراء وحركة كوش التي ظهرت بعد احداث سد كجبار ضرورة تاريخية كما قال لينين لحماية الهوية الوطنية وبعث ماركسية بنكهة الخصوصية السودانية كأنها ماجد عدوان ثانية بعد فشل الماركسية السودانية بين سندان اليسار الطفولي ومطرقة المدرسة السوفييتية بعد إعدام الشهيد عبد الخالق محجوب فحركة كوش الان لها من الضرورة الملحة للظهور في ظل اقتتال الفئات الرجعية المختلفة من شبه إقطاع وشرائح طفيلية وعسكر بين حلفاء للصهاينة من جهة والاوليغارشية الروسية المتمثّلة بفاغنر من جهة اخرى نعم الهوية السودانية تضيع على مذبح التحالفات الطبقية الرثة وتجربة الحكم الثنائي تعود والآن ظهور حركة كوش ضرورة تاريخية وعلمية بحتة

مقالات ذات علاقة

الجاحظ * أستوقد نارا

إشبيليا الجبوري (العراق)

للمرة الاولى افتتاح أسبوع سينما المكفوفين في المسرح الوطني اللبناني

المشرف العام

الكُتابُ بين الضميرِ والعصا والجزرة

المشرف العام

اترك تعليق