طيوب عربية

رحلتي إلى مصر

من أعمال التشكيلية الأردنية نوال عبدالرحيم
من أعمال التشكيلية الأردنية نوال عبدالرحيم

عبقرية المكان كما صورها غالب هلسا تجعل الانسان يعانق الذكريات الجميلة ويتذكر أيام الطفولة الجميل حينما ذهبت الى مصر قبل أسبوع مسقط راسي تذكرت ذكريات الطفولة الجميل وتذكرت مسقط راسي الذي لا يقل حبا في قلبي على الاْردن وجالت في خاطري فكرة الانسجام مع الذات والاغتراب في فيلم ليلة مظلمة بان المكان الذي يلقي بظلاله الروحي في نفس الانسان يعطيه الطاقة الإيجابية ولكن لحظة الفراق تجعله يلقي النظرة الجميلة كأنها رسالة شكر الى الماضي كما نظر الجندي ميخائيل الى نتاش في فيلم ليلة مظلمة وعاد الى معسكرات الجيش وشعاع الماضي لا يفارقه في سجنه المقنع في معسكرات جيش مغتربا عن نفسه به وجدت في الحسين وخان الخليلي بصحبة أصدقاء الطفولة الذين تجولت بصحبتهم في الأماكن الجميلة وعدت قويا كما كنت بصغري فكم منا في هذه الدنيا ميخائيل الجندي يبحث عن نفسه في قضية المكان وكم منا مزمل الذي استسلم للقدر

مقالات ذات علاقة

التـوكتـوك مغمور اللـوز! *

إشبيليا الجبوري (العراق)

قصيدتك الأخيرة فذلكة!*

إشبيليا الجبوري (العراق)

رحيل مترجم الروائع اللاتينية

المشرف العام

اترك تعليق