طيوب النص

يتيمة الحنين

من أعمال التشكيلية الأردنية مها الذويب
من أعمال التشكيلية الأردنية مها الذويب

خاصمتني الحروف بكل لغاتها
حين اردت الكتابة عنك
احتجت حروف غير الحروف
احتجت قاموسا خاصا
لأكتب عنك ايها المنجد الخضرم
ختمت إحدى رسائلك
…….احبك الي الابد
كنت قاصر النظر وضعيفا
في معادلاتك الحسابية
قلت ضاحكة باكية احبني
اليوم وغدا يا…..
وكأنني قرات في لمعه عينيك
زوال عمرك وزوال فرحي
فسرمدية البقاء كذب وخداع
وسرمدية الوجد بقاء
لم يغب ذاك الوجد عني
وزاد الحنين
هل اعاتب الزمن
أم اعاتبك
ام اعاتب الله
مازال طيفك يحتويني
وشوقي يطوف بي
بين اميال المسافات
غيابك اسكنني الما
انينا في تعاقب يومي
جف حبري وحروفي
الصامتة باتت عقيمة
ادمنت الحزن
فحنيني لك يتيما
اتفرش حزني
وانت تتفرش الثري

7.8.2022

مقالات ذات علاقة

رسائل الصباح في كتاب جديد للكاتب الفلسطيني فراس حج محمد

المشرف العام

ذكرياتي مع تلاميذي

فائزة محمد بالحمد

كتاب توثيقي لجائزة القارئ الأول للكتابة الإبداعية

المشرف العام

اترك تعليق