طيوب النص

ضوضاء

مهجة الأصفر

من أعمال التشكيلي عمران بشنة
من أعمال التشكيلي عمران بشنة

تهريب
انفجارات وهلع يملأ النفوس
هلوسات وتساؤلات
أذنب العجوز برأيي
لعنة المشعوذين
ابتسامة متلاشية
عماد لا يتفوه ببنت شفه
يصاب باضطراب هضمي
يتهاوى من هول المشهد
فاطمة تقضم أظافرها
ارادت أن تسلط الضوء علي الحقيقة
مدخنة كريهة
جيمي الحصان الذي تُجرى عليه المقامرة
أصوات حشرات ليلية تصيبك بالجنون
لكم ورفس
اختفت ملامحه
لم يعد حارس بل أصبح مسجون في تهيؤاته
شهقة مرتعبة
سجائر
واحتفالات ليلية
قبو
تماثيل غريبة
بيت يُخلى من النوافذ
يوم جديد
يوم تعيس
يوم كئيب
كحياة أسير تحاصره الحرب الباردة
دلو ماء بارد
أظافر نزعت دون إنسانية
أيعقل أنانية البشر أن تكون على هذا النحو؟
سواد
طماطم فاسدة
بيض نافق
لكمات متتالية
إهنات وعنف لفظي
فقد أسنانه
تاهت ملامحه
مفاصل تطرق بالمطارق كما يطرق الباب بعنف شديد
جلوكوز منخفض
ذهنه تشتت
سيغادر الحياة دون زوجة
دون أطفال
بسمعة مشبوهة
إنذار
بعد فوات الأوان
التلفاز يتقيأ
بعد الثورة أصبح عدد الضحايا يزداد بشكل ملحوظ
23جريحا
وأسوأ مانتصوره
العصابات
إعدام
وأسوأ مأساة تشهدها البشرية
إعدام
متهم
يدوس على الفرامل
المشعوذ أعاقه ففقد اتزانه
زجاج متشظي
مصباح زيت كمصباح ديوجين
رجل أمن عديم المسؤلية
باع وطنه
أدويه منتهية الصلاحية
مهربو بنزين
قطاع طرق
لم تكن تهيؤات بل إنه الواقع
وجوه مألوفه تبث الطمأنينة
حوادث
تعذيب يفقد المرء وعيه
كنز يحرسه ملوك العالم السفلي
طلاسم
وما لا نعيه من ترديد رموز غامضة
بيسوورد المجانين
مخلوقات تتسم بالقبح
الغجرية لا ترقص فقط
جياد مقطوعة الرأس
نساء بأجنحة
شعر محترق تنبعث منه النتانة
ابتسامات مخادعة
مشهد جديد
تصطك أسنانه من شناعة ماحدث
كابوس
نعيق طيور
كهف
نجمه خماسية
كمادات باردة
مجنون يستحق أن يموت
لا كهرباء
لا ماء
سوف يقضون علي فاطمة
يوبخ نفسه ويلقي اللوم عليها
أقدام مسرعة
تحاول الاختباء
براميل
أكياس بلاستيك
محاوله فتح القفل لم تبوء بالفشل
ترتجف يداه
محتالين
مخدرات
شرطة
لصوص
أجهزة تحري
تفتيش
ونميمة
أقراط سرقت
فتاة شقراء
عيون ناعسة
بائع مجوهرات
ظهر محدودب
طالت المعناة
أفكار غريبة الأطوار
تهدم جمجمته
عربة فوشار يحرسها جسم مضيء
إشاعات
رجل قذر بذئ
تكسوه القذارة
شطرنج
وابتسامة وزير صفراء
بيدق مغلوب على أمره
نار مشتعلة
سيارة منقلبة
لم ينج سوى عماد
صديق عماد لقى حتفه
ممرضة تضمده وتتحسف
غصة أصابته باختناق
فك مهشم
أصبح مومياء بلا قيمة
خطوات
رائحة كيميائية
إنهيار عصبي
أمعاء ممزقة
جفون ملتصقة
أسئلة محيرة
بساط
حشود الصحفيين
تذوق
مذاق النهاية
خطوات محسوبة
أموات بلا مدافن
وزمجرة رياح لا اتجاه لها
ــــــــــــــــــــــــــ
هذا النص من وحي رواية ديستوبيا للكاتب أنيس البرعصي.

مقالات ذات علاقة

محطات…وأحلام

نعمة الفيتوري

التجرِبة العشوائية

حسام الدين الثني

كلا، ليس بعد

مهند سليمان

اترك تعليق