شعر

قصيدة

من أعمال التشكيلية المغربية سميرة دباح

يظفر الريح بي
وهو يجوس المقابر
ساعته غابرة
ويمكن الركون عليها
تاه أثره
في هطول المطر
أجراس بلحن واحد
تفتك بسرب الحمام
يتقي صداها
رغم أتساع الغيم
هكذا
أعلن توقيته فجأة
علق الحضور
وهطل
كالشمس صنعت له رفيق
غادرا محتفين بالضوء ..!

مقالات ذات علاقة

تَميمةُ ذِكْر

المهدي الحمروني

الحبل الذي تمده

مروة آدم حسن

اللوحةُ الأخيرة

مفتاح البركي

اترك تعليق