دراسات

ليبيا واسعة – 54 (زرق)

[54] زَرَق..

(زرق) في العامية الليبية فعل بمعنى: خرج من مكان بسرعة، أو خلسة، يقولون: “زرق علينا ذئب” و”زرق فلان من البيت”، أي خرج علينا مسرعاً، وزرقت الشمس: طلعت. وهي فصيحة.

· “زرقت وأزرقت: أسرع” [معجم متن اللغة].

· “(زرق) المعنى المحوري: نفاذ بخفة واندفاع إلى العمق (أو منه): كالمزراق (تأمل خفته بين الرماح وهو) ينفذ في المطعون به بقوة. وقالوا: “انزرق السهم: نَفَذَ ومَرَق (من بدن المرمىّ به)، وكالزورق بين السُفُن” [المعجم الاشتقاقي المؤصل].

· “(انزرق) اسْتلْقى على ظَهره، والسهم نفذ وَفِي الشَّيْء دخل” [المعجم الوسيط].

· “(زَرَقَ) الطَّائِرُ ذَرَقَ. وَ(زَرَقَتْ) عَيْنُهُ نَحْوِي إِذَا انْقَلَبَتْ وَظَهَرَ بَيَاضُهَا. وَ (الْمِزْرَاقُ) رُمْحٌ قَصِيرٌ وَ(زَرَقَهُ) بِالْمِزْرَاقِ رَمَاهُ بِهِ. وَ(الزَّوْرَقُ) ضَرْبٌ مِنَ السُّفُنِ” [مختار الصحاح].

· “(زرق)الطَّائِر بسلحه زرقاً رمى بِهِ، وَفُلَانًا بِعَيْنِه أَحدهَا نَحوه ورماه بهَا وَيُقَال: كَذَلِك زرقت عينه نحوي انقلبت وَظهر بياضها، وَالصَّيْد بالمزراق رَمَاه بِهِ أَو طعنه بِهِ” [المعجم اوسيط].

· “زرق: زَرق: رمى، قذف، وهو لا يتعدى بالباء فقط بل هو متعد بنفسه أيضاً إلى مفعوله، ففي البكري: يزرق المزاريق. وفي ابن البيطار في كلامه عن الشيلم: فإذا دنا منه حيوان اجتمع بعضه في بعض ثم زرق شوكه فيصيب بها كالسهام. زَرَق: دفع، ففي الإدريسي: زرقوا في البحر تلك الزوارق. زرق: دفع إلى الخارج. زرق: حقن، دفع السائل بالمحقن (السِرِنْجة). زرق النجم: انتشب الشهاب في الجو. زرَّق: بال واقفاً. زرق، رمى، دفع” [تكملة المعاجم العربية].

مقالات ذات علاقة

إهداءاتُ الشاعـر علي الرقيعي

يونس شعبان الفنادي

مثقف سبعيني بين طرابلس والقاهرة والسجن ومدريد

المشرف العام

الترجمة الأدبية عند المرحوم خليفة التليسي. مجموعة “ليلة عيد الميلاد” نموذجاً

يونس شعبان الفنادي

اترك تعليق