الكاتب : المكي أحمد المستجير

13 منشورات

في ذمَّة الله المفسِّر الأديب الوجيه: عبد اللطيف الشويرف (1350 – 1445هـ)

المكي أحمد المستجير
أربعون العلامة الشيخ عبداللطيف الشويرف؛ توفى في 13 مايو 2024م. مُذ عَلِمتُ أنَّ العلَّامة عبد اللطيف الشُّويرف، رحمه الله، ممَّن تحمَّلوا مولد «ريحانة الأرواح في...

غدامس؛ الياقوتة الفريدة المطمورة في الرمال

المكي أحمد المستجير
المكي المستجير زُرتُ الأربعاء الماضي (29 مايو) مدينة «غدامس» العريقة، ومكثتُ بها 4 ليالٍ من سَوَانح الدهر وعَطَاياه؛ للمشاركة في احتفاليَّة «جمعية غدامس للتراث والمخطوطات»...

عامان على رحيل الأستاذ الرَّائد: علي مصطفى المصراتي (1926-2021م) ومخاوف على أرشيفه ومقتنيات مكتبته

المكي أحمد المستجير
المكي أحمد المستجير في مثل هذا اليوم (29 ديسمبر) قبل عامين تامَّين (2021) توفِّي الأستاذ علي مصطفى المصراتي، الطُلعَةُ الذي نعجز عن تخيُّر وصفٍ واحد...

رجلٌ يُهدى لامرأة لا تباع!

المكي أحمد المستجير
(أبجد) وصلتُ إلى العُمُر الذي يرى فيه المجتمع، عدم زواجي؛ منقصة يجب تداركها سيما بعد إغراءات رئيس نجعنا الموقّر، وإجراءاته. هناك قـنـBـلة موقوتة على جبينك...

نفحات الخير في المكتبات ألا فلتعرّضوا لها

المكي أحمد المستجير
عُقد بحمد الله الخميس الماضي حفل توقيع ومناقشة كتاب (نفحات الخير: المجموعة الرابعة من رسائل العلامة القطعاني) وكان الحدث مميّزا على أكثر من مستوى وسبب:...

رسائل القطعاني في نفحات الخير

المكي أحمد المستجير
صدرت عن دار إمكــــان بطرابلس، المجموعة الرابعة من رسايل والدي وأبي: العلامة المربّي أحمد القطعاني (إلى تلاميذه ومريديه) من 180 صفحة، من القطع المتوسّط. جَمْع...

الدّبورة جولز

المكي أحمد المستجير
دولةُ الدّبابير، دولةٌ كبيرة، من أعتى دُوَلِ الحَشَرات، معروفةٌ بسَطْوَتها وقوّتها، وبأسِ أفرادها، لها تاريخٌ طويل من الحروبِ، وأساليب عديدة في القتل، حتى ماتَ سيبويه...

جثة تمشي على استحياء *

المكي أحمد المستجير
  راسلتني، تلومُ، ذاتَ مساء ما عهِدتُّ بالصّمتِ للشّعراءِ حاجَجَتني، بومضةٍ من قصيدي: “إنّما الشعرُ صورةٌ للبقاءِ” (1) ما درتْ هذه الجميلةُ أنّي [جُثّةٌ، تمشي...

دفاعا عن الشريف الرضيّ من أوهام المتأخّرين

المكي أحمد المستجير
امتدادا لإعجابي الشّديد بشخصيّة “الشريف الرضيّ” (1) [ت 406 هـ] التي جمعت بين أدبيْ الدرس والنفس، وحازت من العلم والشرف ما حازت؛ أجدني مضطرّا لأكسر...