أخبار

صدور العدد 44 من مجلة الليبي

الطيوب

العدد 44 من مجلة الليبي
العدد 44 من مجلة الليبي

عدد جديد صدر من مجلة (الليبي)، العدد 44 لشهر، عدد شهر أغسطس للعام 2022م. حيث تصدر الغلاف صورة لضريح الراحل الكبير الشاعر امحمد قنانة الزيداني (1795-1832م)، بمنطقة فزان.

تفتتح المجلة عددها بالتشكيل في (إبداعات) التي عرض للوحتين، الأولى للتشكيلية الليبية خلود الزوي، أنا اللوحة الثانية فكانت للتشكيلي اليمني حكيم العاقل.

في افتتاحيته، تستمر الرحلة مع رئيس التحرير في مقالته عن إله الشاشة المستبد، المعنونة (الملك.. يوتيوب) في جزء ثالث.

(ِشؤون ليبية) يطالعنا بداية بحث الباحث امراجع السحاتي، في جزئه الرابع عن (أدب الطفل في ليبيا)، حول التاريخ والوسائل، والتحديات، والمعالجات. على حافة الذاكرة نتوقف مع الكاتب عبدالمحسن مجمد البناني، في حديث عن النقد الليبي، والتغير من الجنيه للدينار.

وفي (شؤون ليبية) أيضاً، نطالع للكاتب محمد عبدالسلام الجالي، مراجعته لرواية الحاج هلال لامين بوحويش، المعاصر لأحداث معتقل العقيلة. كما نقرأ للكاتب إبراهيم سالم بن قدارة، حول تجربة السيد سالم علي فرج بن قدارة، مع شخصية (وحشي)، التي مثلها بفيلم (الرسالة). لتنتهي الجولة مع الكاتب عبدالله هارون، في محاولة لحل (لغز نهاية الحسن)، وألغاز السنوسية، وتكتيك تعدد الخطاب.

الكاتب عبداللطيف الدلال، يكتب في (شؤون عربية) عن المهرجان الدولي للفيديوهات التوعوية. لنطالع من بعد متابعة لمشاركة المجلة في (ندوة معايير منح الجوائز العربية) التي أقيمن بمدينة بنزرت، بتونس. في رسالة فلسطين لهذه العدد، نطالع الاحتفاء بالذكر الخمسين لاستشهاد الكاتب غسان كنفاني.

من وكالات، تنشر المجلة في (شؤون عالمية)، عن تجربة ديفيد آتينبارا وسبعين عاما من الأفلام الوثائقية.

توقف ثاني للمجلة مع كتاب الجنرال رودولفو غراسياني المعنون (برقة الهادئة)، بترجمة إبراهيم سالم بن عامر، في (كتبوا ذات يوم).

في (ترحال) يكتب من السودان حاج حمد السمائي خالد، عن (الوجع بأقلام البسطاء)، وعن مدائن صالح تنشر المجلة عن وكالات (حيث عقر القوم ناقتهم).

(الشهيد بعيون إسرائيلية) يكتب من إيطاليا الباحث التونسي عزالدين عناية، مراجعته لكتاب (الشهيد في الإسلام الحديث)، تأليف مائير هاتينا. من بعد نطالع في (ترجمات)، للمترجم المصري ضي رحمي، (يوم جيد) لكيت روكوفسكي.

(إبداع) لهذا العدد يحتفي بالأديب المصري شطبي يوسف ميخائل، من خلال حوار مطول، للكاتب الصحفي أشرف قاسم. من بعد يطالعنا المؤرخ سالم الكبتي، الذي يكتب عن بدايات الكاتب الليبي خليفة الفاخري.

تحت عنوان (الانحياز إلى خنوثة الشعر)، يكتب فراس حج محمد، من فلسطين. أما الكاتب ريبر هبون، من كردستان، فيعرض لقراءته النقدية لرواية (جمهورية الكلب) للروائي إبراهيم اليوسف.

في ذات الباب، تنشر المجلة الجزء الثاني من دراسة الباحث التونسي منجي الأشعب، في التطبيق اللساني على للغة العربية، المعنونة (منوال الليبي محمد محمد يونس علي).

الشاعرة كوثر الزين تكتب نصها (سأحلق شاربك أيها الشعر)، الكاتبة سواسي الشريف، تنتقي في (جنة النص) مجموعة من النصوص الشعرية. عن ديوان (ناسكة) يكتب الدكتور عباس الجبوري، من العراق، قراءته النقدية في ديوان الشاعرة أمنة الاوجلي. اما الكاتب المصري أشرف عتريس، في حواره مع المجلة يقول: لو توقفت عن الكتابة.. سأموت.

في (تراث عربي)، تواصل المجلة توقفها مع كتاب (قول على قول) للأستاذ حسن الكرمي، ومن القائل وما المناسبة.

و(قبل أن نفترق)، تستقطع المجلة من رواية (جاييرا) للشاعر سراج الدين الورفلي، وفي (أيام زمان) لا تعليق للمجلة.

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس مجلس إدارتها “خالد الشيخي”، ويرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”. الأستاذة “سارة الشريف” تقوم بمهام إدارة التحرير، وهي بإخراج “محمد حسن محمد” و”محمد حسن الخضر”.

تحميل العدد

مقالات ذات علاقة

الصالون الثقافي بالخمس

المشرف العام

أسرة الشاعر سيد حجاب تطلق جائزة بإسمه

مهند سليمان

مكتبة اليونسكو تستضيف حوارية عن دور المرأة في الانتخابات

المشرف العام

اترك تعليق