أخبار

فضاءات عن إيحاء الكلم

الطيوب

(فضاءات عن إيحاء الكلم) للدكتور عبدالعالم القريدي
(فضاءات عن إيحاء الكلم) للدكتور عبدالعالم القريدي

ديوان آخر يصدر للدكتور عبدالعالم القريدي، عن مكتبة الكون، طرابلس – القاهرة، تحت عنوان (فضاءات عن إيحاء الكلم)، والذي يجمع مجموعة قَصَائِدٌ شِعْرِيَّةٌ في أغراض متنوعة، ضمن منشورات مكتبة الكون للعام 2022م.

يقول الشاعر في مقدمة الديوان:

يُرْوَى أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كانَ يُعْجِبُهُ الشِّعْرُ، وَهْوَ القائِلُ:” إنَّ مِنَ الشِّعْرِ حِكْمَةً”[صحيح البخاري برقم 6145]، كَما يُرْوَى عَنْهُ قَوْلُهُ أَنَّ:” الشِّعْرَ بِمَنْزِلَةِ الكَلامِ، فَحَسَنُهُ كَحَسَنِ الكَلامِ، وَقَبيحُهُ كَقَبيحِ الكَلامِ”[المعجم الأوسط للطبراني]. وَالشِّعْرُ أَنْواعٌ – كَما ذَكَرَ ابْنُ قُتَيْبَةَ – وَأَرْجُو أَنْ يَكونَ ما كَتَبْتُ مِنَ النَّوْعِ الَّذي حَسُنَ لَفْظُهُ وَجادَ مَعْناهُ، وَأَصابَ تَشْبيهُهُ، وَخَفَّ رَوِيُّهُ[يُنظر: الشعر والشعراء، ص 12].

   وَكَذَلِكَ فَالشُّعَراءُ أَنْواعٌ وَقَدْ ذَكَرَهُمُ الحُطَيْئَةُ العَبْسيُّ(ت 45هـ)في قَوْلِهِ[يُنظر: شرح ديوان المتنبي، للواحدي، ص 27]:

فالشُّعَراءُ   فَاعْلَمَنَّ   أَرْبَعَهْ . . . فَشاعِرٌ يَجْرِي ولا يُجْرَى مَعَهْ

وَشاعِرٌ يَشْعُرُ وَسْطَ المَعْمَعَهْ. . . وَشاعِرٌ لا يَسْتَحِي أنْ تَسْمَعَهْ

وَشاعِرٌ لا يَسْتَحِي أَنْ تَصْفَحَهْ

آمِلاً أَنْ يَكونَ صاحِبُ هَذِهِ الأَشْعارِ مِنَ النَّوْعِ الأَوَّلِ(يَجْرِي ولا يُجْرَى مَعَهْ).

مقالات ذات علاقة

سيرة الحب والحزن والغضب.. 30 عامًا من الثقافة الجماهيرية

المشرف العام

مجمع اللغة يصدر العدد (17) من مجلته المحكمة

عبدالسلام الفقهي

افتتاح المعرض الفنى التشكيلى المتنقل على مستوى ليبيا بالزاوية تحت شعار فن واحد

المشرف العام

اترك تعليق