طيوب عربية

سعيد لصفر فنان تشكيلي أعماله رسائل إنسانية راقية

عبد المجيد رشيدي | المغرب

التشكيلي المغربي سعيد لصفر
التشكيلي المغربي سعيد لصفر

يعتبر الفنان التشكيلي سعيد لصفر، من الفنانين المغاربة البارزين في مجال تناول الألوان وتطويعها بأسلوب فني جميل يشد المتأمل للوحة على مستوى تناغم الموضوع واللون، إذ تأخذك لوحاته في مغامرة كلاسيكية مشحونة بالألوان الفاتحة التي تدخل الفرح والسعادة على القلوب، كما تؤسس لعلاقة حميمية بين الرموز وبعض العناصر الطبيعية الجميلة، فنان اكتشف موهبته منذ الطفولة، حيث كان يحب الألوان والرسم، ومن تم بدأت موهبته الفنية تزداد ليصبح اليوم واحدا من الفنانين البارزين في الساحة التشكيلية بالمغرب.

استطاع الفنان سعيد لصفر، أن يحظى بنجاح مرموق، لوحاته حملت في مجملها البصمة الفنية المملوءة بالاشتغال والاحترافية التي تميزت برسائلها وأسرارها وبتوظيفها لمفردات تراثية وتاريخية وأخرى لها أبعاد ورسائل إنسانية راقية، جاذبة للمتلقي فهي تزرع في نفوسنا الكثير من التناغم والانسجام مع الألوان والأفكار والمعاني التي تجعلك تنجذب للوحاته التي أبدعتها أنامله.

يقول سعيد لصفر: ” تأثرت بجمال الطبيعة، الأمر الذي أمدني بقراءة تلك التفاصيل بتجليات تتفق مع قناعاتي الفردية والإنسانية، ولا أزال حتى الآن أتذكر تلك الرسومات عندما كنت طفلا والتي كانت محفز في تطوير مدركاتي الروحية والجمالية، فمن خلال تلك الرسومات تلمست قيمة الجمال، وخضت عبر تقاطعاتها بروحية الفنان المتعطش في أن يجد مساحة من البوح الذي يمكن أن يولد على مستوى التقارب الجمالي للوقوف على أرضية هي جزء من حالة الجمال التي أعايشها وأسعى إلى استكمال بنيانها الجمالي.

ويضيف سعيد لصفر قائلا: ” حققت الطموح الذي أبحث عنه، ورؤيتي المعروضة في ذاكرتي يشاهدها معي الآخرون من خلال لوحاتي، فهي تمثلني، تمثل حياتي، فأنا أعبر عن ما بداخلي بريشتي لأعطي للمتتبع لوحة فنية مليئة بالجمال تستعرض روعة الحياة.

الفنان سعيد لصفر، مبدع مميز بأعماله التي تشهد على براعته الفنية، سيبقى فنانا بارزا في طليعة الفنانين المغاربة المرموقين بما يملكه من إبداع مميز ومؤثر، فتح لنا نوافذ مدهشة لنطل من خلالها على روعة وجمال ومكانة رسوماته ولوحاته المعبرة، أعماله خالدة فهو يمزج فيها سحر الماضي مع جمال الحاضر بلمسات فنية في غاية العذوبة، يعزف بفرشاته الناعمة وأنامله الذهبية فتنساب خصلات الشعر وإيماءات الأصابع والتفاتات العيون لأعماله المدهشة التي تعطي انطباعا أن السعادة تكمن في أحداث الحياة الجميلة بتفاصيلها البسيطة.

مقالات ذات علاقة

التشكيل والسينما..تبادل نفعي مثمر

منى بن هيبة

ليوم آخر…

مريم الشكيلية (سلطنة عمان)

غربةٌ

المشرف العام

اترك تعليق