قصة

مرآة..!!

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

قلت لصديقي عندما صعدنا الأسانسير: كأني أعرف هذه الشخصية التي تطالعني كلما نظرت في مرآة المصعد؟!!

قال لي: أين هو؟

قلت له: هذا.. وأشرت إلى صورتي في المرآة..

حشر رأسه ليرى الشخصية.. ابتسم وقال لي: هذا أنا يا رجل..!!

مقالات ذات علاقة

إشارات مقدسة، مشكلات شخصية

شكري الميدي أجي

أجنحة الرصيف

صفاء يونس

جــاگ النـبـيـل

اترك تعليق