الكاتب : المهدي الحمروني

63 منشورات - 0 تعليقات
المهدي السنوسي بشير الحمروني. مواليد أغسطس 1966م. عضو رابطة الكتاب والأدباء الجفرة /ليبيا. الكتابة: شعر ، نص مفتوح ، مقالة. إجازة تدريس خاصة. مدير مكتب النشر والمطبوعات بمكتب الثقافة بالجفرة. مشاركات: أمسيات مهرجان الحرية، طرابلس، الجفرة، الخريف هون، زلة للشعر والقصة، أمسيات صحيفة نافذة القلعة. نشر: الفصول، لا، الجماهيرية، الشمس، المؤتمر، الشط، المعلم، الزمان المغربية، الأخاء، نافذة القلعة، فسانيا، الجماهيرية. مواقع الكترونية: صحيفة فسانيا، بلد الطيوب، منبر الأدب العربي. مخطوطات/دواوين: من بقايا الليل، نحو السحَر، ما أنا بقارئ.

الرسول المُغيّب

المهدي الحمروني
تبنّيتني إبنًا تبنيتكم أبا كأن كلانا الطفلُ مُغوىً ليلعبا فديتُك لو ترضى سنينًا تقاصرت على إثر مولدك المُفدّى تقرُّبا كأن سؤال النخل إرثٌ يصوغُنا نبيّين...

عن وهم السلطات وإشكالية جدوى الشعر

المهدي الحمروني
يشعر الشاعر المطبوع بتشقق بذرات الشعر في طينة خياله دون أدلجة، فيمر بصراع المخاض نحو قطافها العسير، ثم يقذف بها للتلقي لقيدها في شرعية هوية...

نبضٌ لمسوّدةِ بُكاء

المهدي الحمروني
تلوحين على شُرفةٍ لخيالٍ مُنيفمثل قصيدةٍ متمنّعةلأغدو مُجرّدَ مُتشاعرٍ ضئيلأمام حضورٍ سادرٍ في الوحيلكني سأدعو لك سرًّاعن ظهر خفقان نبوّةٍ مقموعةبحكمةٍ راهبةٍ في الرشدوصعلكةٍ آمنةٍ...

بلادٌ على مزاج البين

المهدي الحمروني
يا قدري العنيف والنافذيا جنوني الطفليا حبيبتي العدوّةومرضعتي القاسيةكلما تصحّرت أمومتك لكفالتيأرِثُك كاسموأستخلفك كديانةياااا كل كليالكثير بلا حدٍّ كالمدىيا بلاديأيتها المختلفة في سطوة اجتياحكأيتها القربى...

بابٌ من سيرة التلمذة

المهدي الحمروني
تسألين عن الحال فيتحسّن حالهالطقس رهنٌ بآونة مزاجك أنت ثريّةٌ كسماء ليلة صيفأنا قاحلٌ كنصٍّ يتشبّه بالشعر اللغات مسوّدة اسمكالتراث توطئة نشيدك القوميّكل شعرٍ يتتلمذ...