متابعات

شعراء ليبيا يصدحون في تونس

متابعة: حمزة الحاسي.

أحيت نخبة من الشعراء الليبيين أمسية شعرية يوم أمس السبت في مدينة بنقردان التونسية بمناسبة الذكرى السادسة لملحمة 7 مارس.

أقيمت الأمسية في مسرح دار الشباب بنقردان، بمشاركة ثلاث شعراء ليبيين هم أسامة الرياني ويوسف عفط وأحمد الفاخري، إضافة إلى مجموعة من الشعراء التونسيين.

وفي تصريح له قال رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان الشاعر مبروك السياري إن المشاركة الليبية جاءت للمساهمة في تأثيث أمسية عربية في الشعر الفصيح، وأضاف السياري: أن الشعراء الليبيين المشاركين كانوا شعراء مميزين بحق، ومشاركاتهم كانت أكثر من متميزة، وقد تركوا انطباعا جميلا في نفوس الحضور الذين واكبوا فعاليات هذه الأمسية.

وعن هذه المشاركة يقول الشاعر يوسف عفط: هي دعوة كريمة من اللجنة المنظمة لهذا المحفل لإحياء هذه الذكرى، وقد كان التنظيم مميزا كما كان الحضور راقيا. وبسؤاله عن دور الدولة الليبية في دعم الشعراء الليبيين المشاركين، أجاب: نحن نشد الرحال لمثل هذه المحافل كلما وجهت إلينا دعوة من الدول الشقيقة لإيماننا بأهمية التواصل الثقافي وتمازج الخبرات الثقافية، وفي حقيقة الأمر لم نتقدم لأي مؤسسة ليبية معنية بطلب الدعم بسبب الخذلان المستمر الذي يتعرض له الشعراء في المحافل الدولية، والشواهد على ذلك كثيرة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الاحتفالية تقام كل عام لإحياء ذكرى استشهاد أفراد من عسكريين ومدنيين إثر هجوم شنته داعش على مدينة بنقردان في 7 مارس 2016، وانتهت العملية بإحباط الهجوم والقبض على المعتدين.

مقالات ذات علاقة

جامعة طرابلس تحتضن احتفالية اليوم العالمي للترجمة

مهند سليمان

رحلة الثمانين.. تكريم الشاعر عبد المولى البغدادي في جامعة طرابلس

المشرف العام

اِتفاقية تَعاون بين هيأة الثّقافة ومَكتب الثّقافة في جمهورية أَيرلندا

المشرف العام

اترك تعليق